العظماء من الآباء والأمهات

التاريخ: الإثنين 26 اكتوبر 2020 الساعة 07:10:51 مساءً

كلمات دلالية :

الاسرة
العظماء من الآباء والأمهات

إذا أردتم أن تكونوا من هؤلاء حاولوا تجريب هذه الأساليب:

علّموهم أكثر مما تساعدونهم

الجزء الأكبر من واجبنا كآباء وأمهات هو أن نجعل الأطفال قليلي الاعتماد علينا، ففي بادئ الأمر نحن بحاجة إلى أن نشجعهم على فعل الأشياء بأنفسهم، ونعلمهم كيف يكون لهم تفكير مستقل بذاتهم ليكونوا قادرين على حل مشاكلهم بأنفسهم، فنحن بحاجة إلى الإيمان الكامل بقدراتهم الخاصة.

 

حياة اجتماعية مترابطة

يتأثر الأطفال بالعلاقة بينهم وبين آبائهم بطرق عدة، والآباء والأمهات الذين يعيشون حياة زوجية وطيدة يكونون أكثر تأثيرا وفعالية، فهم أكثر صبراً ولطفاً على تلبية احتياجات أطفالهم

 

 وقت للّهو مع الأطفال

العظماء من الآباء والأمهات هم الذين يتصفون بالمرح، وهذا لا يعني بالطبع أن يكون الآباء والأمهات لا ينقطعون عن ممازحة أطفالهم في كل دقيقة طوال اليوم، والمقصود هو تقبُّل تلك البهجة النابعة من عالم الطفل ومشاركته كجزء من لعبهم.

 

تعلّم كيف تقول « لا»

هناك الكثير من الآباء والأمهات يظنون أنهم لا بد أن يتعاملوا بحدة مع أطفالهم، ولا يستطيعون وضع قواعد لذلك، فيقومون بتهديدهم، ولا يراقبون نتائج حدتهم.

 

 قدوة عملية

كل أم أو أب يشتاق دائماً إلى رؤية طفله وهو يكبر وينمو ليكون مسؤولاً وليتحلى بصفات الرحمة والعطف ليكون جديراً بالثقة، ولكنَّ تعليم القيم ليس كتعليم الطفل السباحة أو ركل كرة القدم والطريقة الفضلى لغرس القيم تتوقف على مدى قوة شخصية الأب، وتقديمه الدور النموذجي والمثالي لطفله.

 

 حب لا ينتهي

الحب الأبدي للطفل لا يخرج إلا من قلب عظيم في الآباء والأمهات، ولحسن الحظ، يتحقق ذلك بسهولة لكل من الآباء والأمهات؛ فقد فطرنا الله على حب فلذات أكبادنا.

 

 ليس هناك ما يعوّض عن الوجود الدائم للأم والأب، ولا يوجد شيء أسمى للطفل من الأب الصالح والأم الصالحة.

(7) نماذج للآباء والأمهات

رأيت أبا يصرخ علي أبنه لأنه لم يلتزم برياضته اليومية فتوقعت أن الإبن مريض وأنا الرياضة علاج له حسب وصف الطبيب لهذا الأب كان غاضبا، ولكني تفاجأت عندما سألت الأب عن سبب غضبه فقال إن الرياضة أهم شيء بالحياة، وأنا الزم أبنائي بأن يلعبوا يوميا ساعة كاملة علي الأقل، هذا الأب الذي أتكلم

غزو ثقافة الاستهلاك والعبث بالأسرة

عندما يؤرخ الباحثون لمفهوم «ثقافة الاستهلاك» ويدرسون تداعياته الاقتصادية والنفسية والمجتمعية فإن هذا لا يعني أن الإنسان لم يكن يستهلك سلعاً وخدمات في يوم من أيامه، فقد خُلق الإنسان ضعيفاً مفتقراً إلى العديد من الضروريات والحاجات، مجبولاً على التفاخر والتكاثر في الرفاهيات والكمالي

أسس الاستقرار الأسري والدعوي

توطئة بعث الله تعالى رسوله محمدا صلى الله عليه وسلم للناس بالهدى ودين الحق، داعيا وهاديا وبشيرا ونذيرا، وحاملا للإنسانية جمعاء خيري الدنيا والآخرة. ورسم سبحانه وتعالى للناس معالم وحدد لهم ضوابط، وأسس لهم حدودا، في معاشهم وعباداتهم وعلاقاتهم الخاصة والعامة، فرفع من قدرهم وكرمهم ع