twitter
Share
هي قصتي يا إخوتي
 
تمت الإضافة بتاريخ : 08/11/2010م
الموافق : 1/12/1431 هـ

هي قصتي يا إخوتي

د.عبد المعطي الدالاتي

 

اَلراحلونَ إلى ديار أحبتي *** عتَبي عليكمْ.. قد أخذتم مهجتي

وتركتمُ جسدي غريباً هاهنا *** عجَبي له ! يحيا هنا في غربةِ !

كم قلتمُ ما مِن فصامٍ أو نوى *** بين الفؤاد وجسمهِ.. ياإخوتي !

وإذا بجسمي في هجير بعادهِ *** وإذا بروحي في ظلال الروضة ِ!

قلبي..وأعلم أنه في رحلكمْ *** كصُواع يوسفََ في رحال الإخوةِ

قلبي ..ويُحرمُ بالسجود ملبياً *** لبيكَ ربي .. يا مجيبَ الدعوةِ

قلبي.. ويسعى بين مروةَ والصفا *** ويطوفُ سبعاً في مدار الكعبةِ

قلبي ارتوى من زمزمٍ بعد النوى***وأتى إلى عرفات أرضِ التوبةِ

هو مذنبٌ متنصِّل من ذنبه *** هو محرمٌ يرنو لبـاب الرحمةِ

قلبي .. و يهفو للمدينة طائراً *** للمسجد النبوي عند الروضة

هي واحةٌ نرتـاح في أفيـائها *** بطريق عودتنا لدار الجنةِ

اَلراحلونَ إلى ديار أحبتي *** أتُرى رحلتم في طريق السّـنةِ ؟!

اَلزائرونَ : ألا بشيرٌ قد رمى *** بقميص أحمدَ فوق عزم الأمةِ ؟

فالمسلمون تعثرتْ خُطواتُهم *** والمسجدُ الأقصى أسيرُ عصابةِ!

هي قصتي وقصيدتي، ألحانُها *** تحدو مسيري في دروب الدعوةِ

هي قصتي يا إخوتي ،عنوانُها: *** أحيا و أقضي في سبيل عقيدتي

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

متابعات

 

<