twitter
Share
قصة رؤيا الفضيل ابن عياض فى موسم الحج
 
تمت الإضافة بتاريخ : 27/09/2014م
الموافق : 3/12/1435 هـ
يحكي الشيخ محمد الزغبي تلك القصة

كان العابد الزاهد : فضيل بن عياض
في إحدى سفراته للحج لبيت الله الحرام
وبينما هم بالموقف العظيم بعرفة
أخذته سنة من النوم فرأى في المنام أن نادى منادي
أن الله غفر لأهل الموقف جميعاً إلا واحد
فقام هلعاً خوفاً من أن يكون هو
وعندما عاود الكرة وأخذته سنة أخرى من النوم جاءه المنادي
أن الله غفر لأهل الموقف جميعاً إلا محمد بن هارون الخرساني
فلما استيقظ سأل الناس أين قبيلة خرسان في هذا الموقف ؟
فأشاروا إليه إنهم هناك
فذهب إليهم وسألهم عن شخص يدعى محمد بن هارون الخرساني
فأشاورا : إنه هذا الرجل الصالح العابد
فوجده قائماً يصلي لله عز وجل
وسأل عن حاله فقالوا إنه إما مصلي وإما ذاكر وإما باكي وخاشع
فذهب إليه فضيل بن عياض وقال له لقد رأيت في المنام كذا وكذا
فبكى محمد بن هارون وقال : والله إن لي أربعين سنة أحج كل عام وفي كل عام يأتيني رجل صالح ويقص علي تلك الرؤيا
فقال له فضيل : ويحك ماذا فعلت لعلي أتعظ بك ؟
قال وهو يبكي بكاءً شديداً : في شبابي كنت ألهو وأمرح مع أصدقائي وكنت فتى شقي وكنت أشرب الخمر
ففي ليلة عيد ذهبت مع أصدقائي لهونا كثيراص وشربنا الخمر
فلما عدت إلى بيتي فتحت أمي الباب وإذا بها تنهرني
يا بني كل الناس تبيت في عبادة الله في تلك الليلة المباركة وأنت تشرب الخمر ؟
فلكزتها مرتين وهي تصرخ في وتقول يا بني لقد ضللت
فحملتها ووضعتها في التنور وكان موقد لأنها تطبخ لأجل الإفطار بعد صلاة العيد
واحترقت أمي
نعم وضعتها في النار بيداي
وفي صباح اليوم التالي
ذهبت إلى غرفة أمكي أوقظها ، فوالله ما دريت ما فعلت بها فقد كنت مغيباً بسبب الخمر
فقالت لي زوجتي : يا ظالم أما تدري ما فعلت بأمك البارحة ؟
قلت : وما فعلت ؟
قالت لقد أدخلتها في التنور وهو موقد .. لقد أحرقت أمك يا ظالم وما من أحد استطاع منعك
فذهبت للتنور فإذ بأمي عظامها في التنور
إلهي لقد أحرقت أمي
ومنذ ذلك اليوم وأنا تائب إلى الله آتي كل عام للحج ويرى رجل صالح نفس الرؤيا
فغادره الفضيل بن عياض وفي ليلته
رأى رؤيا أن إذهب لمحمد بن هارون الخرساني وقل له لقد غفر الله لك
فذهب الفضيل بعد استيقاظه لمحمد وقال له أبشر لقد رأيت رؤيا لقد غفر الله لك
..
وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ يقول "إجتنبوا الخمر فإنها أم الخبائث"

--------------
المصدر: متابعات
<