كيف تكتشف قوتك الذاتية

التاريخ: الأحد 21 يوليو 2019 الساعة 04:39:29 مساءً
كيف تكتشف قوتك الذاتية

  كرّم الله بني آدم وأسجد لهم الملائكة ونفخ فيه من روحه وأي تعظيم أجل وأشرف من هذا! ومنحهم العقل وهو مناط التكليف وعلمهم اللغة والتفكير وسخر لهم ما في السموات والأرض.

والمؤمن المتشبع بهذا المنظور الإيماني للنفس البشرية يقدّر ذاته ويستثمر ما وهبه الله من طاقات في تعمير الكون والاستفادة من السنن الكونية في التعامل مع مستجدات وقضايا الحياة، ويكتشف جوهره الروحي السامي ومعدنه الإلهي النفيس فيتجاوز فلسفة عبادة الجسد المادية ويحلق في آفاق الكمال البشري ويحترم إخوته في الإنسانية ويعتبرهم شركاء له في أصل الخلقة وفي النفحة الربانية في بداية الخلق، فلا يستكبر عليهم بغير الحق ويعلم أن الله ميّز كل مخلوق بمزايا خاصة وقدرات نادرة وحدد له بصمته في التأثير والتفاعل. فعلى الإنسان أن يعيد اكتشاف نفسه ليعرف أسرار قوته الذاتية ومجال تميزه وموهبته الخاصة.

أخي الحبيب: كل ما عليك فعله أن تؤمن بفضل الله عليك وأن تبحث عن نعم الله عليك في نفسك لتكتشف أسرار قوتك الخاصة ومن خلال التجربة والعمل التطوعي في مجالات متعددة ستكتشف المجال الذي تشعر أنك وجدت ذاتك فيه وأنك تحبه وتحب أن تنتسب إليه وأن تطور مهاراتك للتمكن منه، والله في عون العبد ما كان العبد في عون نفسه وعون إخوانه.

ثقة مهزوزة

ومن السلوكيات الخاطئة التي قد يُصاب بها البعض اهتزاز ثقتهم بإخوانهم، فثقة البعض أحياناً ما تهتز، ويعتريها القلق والخوف وعدم الاطمئنان، كثيراً ما يعارض بعضنا البعض، ونشكك في قراراتنا، وأحياناً يُسيء البعض الظن فيمن حولهم، وكثيراً ما تكون الأفعال محمولة على سوء الظن، وقد لا يقتصر ذ

إلَّا اخْتارَ أصْعَبَهُما!

رَغْمَ شُهْرَةِ الحَدِيثِ الذِي تَقُولُ فِيهِ أُمُّ المُؤْمِنِينَ عائِشَةُ -رضِيَ اللهُ عَنْها-: »مَا خُيِّرَ النَّبِيُّ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- بَيْنَ أَمْرَيْنِ إِلَّا اخْتَارَ أَيْسَرَهُمَا مَا لَمْ يَأْثَمْ، فَإِذَا كَانَ الإِثْمُ كَانَ أَبْعَدَهُمَا مِنْهُ« [رواه ا

الإتيكيت وفن التعامل

قد يظن البعض أن الإتيكيت، أحد مظاهر الحضارة الغربية، التى وصلتنا ضمن سلسلة من العادات والتقاليد، التي استوردناها من أوروبا، ولكن مثل هذا الاعتقاد ينطوي على مغالطة كبرى، فتراثنا الإسلامي يشتمل على الكثير من القيم، التي أرساها السلف الصالح، وتَنْدَرِجُ كُلَها في خانة "حُسْنُ التَصَ