الأسس الاقتصادية لتربية الأبناء

التاريخ: السبت 1 يونيو 2019 الساعة 11:05:31 مساءً

كلمات دلالية :

التربيةالابناء
الأسس الاقتصادية لتربية الأبناء

يعتبر علماء الاقتصاد تنمية الإنسان الثروة الحقيقية لأي أمة ولهذا فإن إنفاق الأسرة أو الدولة على التربية والتعليم هو استثمار وليس استهلاك وفي فلسفة التربية الإسلامية فإن الانفاق على التربية استثمار تتجاوز عوائده الدنيا إلى الحياة الخالدة ومن منضور اقتصادي فإن التربية السليمة تهدف إلى إعداد القوى البشرية المدربة التي تمتلك المهارات والمؤهلات المتنوعة والقادرة على المساهمة في الإنتاج وتجويده وتطويره ولهذا ينبغي على من يخطط للعملية التربوية في البيت أو المدرسة أن يكون على إطلاع على سوق العمل واحتياجاته وتطوراته وإطلاع على المهن المختلفة وحاجة اللمجتمع إليها لتوجيه الطاقات والقدرات نحو التعليم بمختلف تخصصاته المهنية والعلمية والأدبية وتستلزم الأسس الاقتصادية للتربية تربية الأبناء على حب العمل والاعتماد على الذات فالأنبياء وهم خير خلق الله كانوا يأكلون من عمل أيديهم ومن هنا فإن التربية على علاقة وثيقة بالاقتصاد فالتربية السلمية تعد أجيال المستقبل للعمل والإنتاج والمشاركة الفاعلة في ميادين التنمية .

كيف تُنشِئ عدوا في بيتك !

تطرح وسائل التواصل الاجتماعي بشكل محتدم ومتواصل، عددا مهولا من المقاطع المرئية التي تعكس مشاعر الدفء الأسري، وصورة الطفل/ قرة العين، والطفل/ فلذة الكبد، الذي حوّل والداه كل حركاته وسكناته إلى إنجاز يُدر آلاف المشاهدات. طبعا يشكل ميلاد الطفل منعطفا استثنائيا في رتابة الحيا

القراءة الصيفية للأطفال

في دراسة أمريكية حديثة عن اتجاهات الأطفال والأسرة وسلوكياتهم حول كتب القراءة ومتعتها أكدت الدراسة أن نسبة ستة من كل عشرة أطفال من 6 إلى 17 سنة يحبون القراءة في الصيف وأنهم يجدون أن القراءة ممتعة بحد ذاتها وأنها طريقة جيدة لقضاء الوقت وأكد 80% من الأطفال أن القراءة الصيفية تساعد ع

التربية الإيمانية في العطلة الصيفية

كما توفر لنا العطلة الصيفية الأجواء المناسبة للتربية الاجتماعية وفرصة الممارسة الجماعية للأنشطة الترفيهية والثقافية، فإنها توفر أيضاً أجواء مناسبة للتربية الإيمانية والتزكية والحرص على تحقيق التوازن والتكامل في التربية يتمثل بإعطاء النفس حظها من الترفيه الحلال والتنمية الفكرية وا