الأسس الوجدانية والعاطفية لتربية الأبناء

التاريخ: الجمعة 31 مايو 2019 الساعة 12:53:25 صباحاً

كلمات دلالية :

التربيةالابناء
الأسس الوجدانية والعاطفية لتربية الأبناء

    يعتبر الوجدان من المكونات الأساسية للإنسان وله تأثيره البالغ على السلوك الإنساني وتكوين الشخصية وجميع الأسس التربوية الأخرى مهددة بالفشل في غياب التربية الوجدانية السليمة التي توجه عواطف الحب والكره والرجاء والانتماء وتنمي المشاعر النبيلة التي تحفز على عمل الخير والانتصار للحق ونحو ذلك وللأسرة دور كبير في تشكيل الاتجاهات الوجدانية للطفل وهنا تأتي أهمية العلاقات العاطفية الإيجابية داخل الأسرة بين الزوجين والعلاقات الاجتماعية في الأسرة الكبيرة وتأتي أهمية متابعة الوالدين للتأثيرات الوجدانية والعاطفية على الأطفال من شاشات الفضائيات أو عبر الانترنت  وعلى الخطاب الوجداني للطفل في الأسرة أن يراعي المراحل العمرية للطفل ففي مرحلة الطفولة البكرة قبل السابعة تعتمد التربية الوجدانية على الملاعبة والتعليم بالمحاكاة والتكرار والحوار والقصص البسيطة لتكوين الاتجاهات الإيجابية وبعد السابعة يبدأ التعويد على العادات الإيجابية والأخلاق الحميدة وتوجيه مشاعر الطفل للنظر بإيجابية لأي إنجاز سلوكي قيمي وفي مرحلة المراهقة تبدا مرحلة حب الاستطلاع والشغف المعرفي ويجب أن تقوم التربية الوجدانية بتنمية القيم الدينية والأخلاقية في وجدان الطفل وتنمية  اتجاهات الابداع والانجاز وغرس حب المشاركة وتحمل المسؤولية.

كيف تُنشِئ عدوا في بيتك !

تطرح وسائل التواصل الاجتماعي بشكل محتدم ومتواصل، عددا مهولا من المقاطع المرئية التي تعكس مشاعر الدفء الأسري، وصورة الطفل/ قرة العين، والطفل/ فلذة الكبد، الذي حوّل والداه كل حركاته وسكناته إلى إنجاز يُدر آلاف المشاهدات. طبعا يشكل ميلاد الطفل منعطفا استثنائيا في رتابة الحيا

القراءة الصيفية للأطفال

في دراسة أمريكية حديثة عن اتجاهات الأطفال والأسرة وسلوكياتهم حول كتب القراءة ومتعتها أكدت الدراسة أن نسبة ستة من كل عشرة أطفال من 6 إلى 17 سنة يحبون القراءة في الصيف وأنهم يجدون أن القراءة ممتعة بحد ذاتها وأنها طريقة جيدة لقضاء الوقت وأكد 80% من الأطفال أن القراءة الصيفية تساعد ع

التربية الإيمانية في العطلة الصيفية

كما توفر لنا العطلة الصيفية الأجواء المناسبة للتربية الاجتماعية وفرصة الممارسة الجماعية للأنشطة الترفيهية والثقافية، فإنها توفر أيضاً أجواء مناسبة للتربية الإيمانية والتزكية والحرص على تحقيق التوازن والتكامل في التربية يتمثل بإعطاء النفس حظها من الترفيه الحلال والتنمية الفكرية وا