الأسس النفسية لتربية الأبناء

التاريخ: الثلاثاء 28 مايو 2019 الساعة 11:16:15 مساءً

كلمات دلالية :

التربيةالابناء
الأسس النفسية لتربية الأبناء

    تفرض معرفة الأسس النفسية لتربية الأبناء إطلاع المربي على كتب مبسطة في علم نفس النفس النمو ونظريات التعلم ودراسة الشخصية تساعد على التعرف عن ميول واهتمامات الأبناء وتنميتها وتمكنه من معالجة بعض المشكلات النفسية كالانطواء والخجل والشعور بالخوف وتساعده في حماية الأبناء من التأثيرات النفسية السلبية وتشجيعه على المواجهة الإيجابية، مع مراعاة عدم الإفراط في الحماية والتدليل وتحقيق التوازان النفسي وتنمية الاعتداد بالذات بدون غرور والتواضع بدون دونية ومن خلال الأسس النفسية يتعرف المربي على خصائص النمو في كل مرحلة وكيفية تطور احتياجات الأبناء وكيفية تلبيتها بطريقة سليمة وكيفية مساعدة المتربي على التحكم بالذات والسلوك الانفعالي وكذلك التحكم بالغرائز في مرحلة المراهقة وتتعقد هذه المهمة في عصر الانفتاح الإعلامي وتعدد المؤسسات التربوية المقصودة وغير المقصودة وتجدر الإشارة هنا إلى أهمية الأسس النفسية في تدعيم الأسس الأخلاقية والتعبدية والإيمانية وأهميتها في خدمة مبادئ التربية التي استعرضناها في تناولات سابقة كالتربية على تحمل المسؤولية والاستقلالية والمشاركة الاجتماعية وقوة الشخصية.

أهمية مسؤولية الأسرة في التربية على القيم

لا تمتلك الكثير من الأسرة المسلمة القدرة على اختيار المدرسة المنشودة لتربية الأبناء على القيم الإسلامية الأصيلة، حيث تضطر أغلب الأسر إلى إلحاق الأبناء في المدارس الأقرب من السكن، أو الأقل تكلفة من الناحية المادية، وفي هذه الحالة فإن الواجب الأكبر في التربية على القيم الإسلامية يت

لقاء الله وأثره في تربية الأبناء

أعلت المناهج التربوية الغربية والشرقية من قيمة المادة ، حتى جعلتها مدار المنهج التربوي ، فالناجح هو المنجز ماديا ، والفاشل هو المتأخر ماديا ، والميزات كلها قائمة على المادة سلبا وايجابا . وخرج أبناؤنا ليجدوا مجتمعات سيطرت عليها المادة ، وقللت من قيمة المبادىء والقيم ، فصار إيمان

أفكار تربوية جديدة في تربية الأطفال

الكثير من الاصدارات التربوية الحديثة تتضمن تكراراً لأفكار ونظريات متداولة بكثرة، ومن الكتب النادرة التي تتضمن بعض الأفكار الجديدة التي يتناقض بعضها مع الأفكار السائدة حول تربية الأطفال كتاب" تفكير جديد حول الأطفال" من تأليف ( أشلي ميريمان و بو برونسون) ونلخص لكم في هذا المقال أ