أسس التربية السليمة للأبناء

التاريخ: السبت 25 مايو 2019 الساعة 09:53:44 مساءً

كلمات دلالية :

التربيةالابناء
أسس التربية السليمة للأبناء

قبل الحديث عن أسس التربية السليمة للأبناء نود التنبيه إلى أن تناولنا هنا لأسس التربية يتمحور حول التربية الوالدية والتربية الوالدية هي تربية مكملة للتربية النظامية في المدرسة وليست بديلاً عنها ويستلزم المعرفة بالأسس التربوية الوالدية متابعة تحصيل الطلبة في المدرسة والتأكد مدى تحقق أهداف التعليم ومحاولة استكمال النقص أو وتدارك ما فات وترسيخ ما تم استيعابه وتتنوع أسس التربية الولدية للأبناء بين أسس عقائدية إيمانية وأسس تعبدية وأسس نفسية وأسس علمية فكرية وأسس وجدانية واسس أخلاقية وأسس اقتصادية وأسس اجتماعية وأسس سياسية واسس صحية وسوف نقدم في تناولات قادمة فلاشات تعريفية بجميع أنواع هذه الأسس وأهميتها في تحقيق أهداف التربية السليمة لأجيال المستقبل.

أهمية مسؤولية الأسرة في التربية على القيم

لا تمتلك الكثير من الأسرة المسلمة القدرة على اختيار المدرسة المنشودة لتربية الأبناء على القيم الإسلامية الأصيلة، حيث تضطر أغلب الأسر إلى إلحاق الأبناء في المدارس الأقرب من السكن، أو الأقل تكلفة من الناحية المادية، وفي هذه الحالة فإن الواجب الأكبر في التربية على القيم الإسلامية يت

لقاء الله وأثره في تربية الأبناء

أعلت المناهج التربوية الغربية والشرقية من قيمة المادة ، حتى جعلتها مدار المنهج التربوي ، فالناجح هو المنجز ماديا ، والفاشل هو المتأخر ماديا ، والميزات كلها قائمة على المادة سلبا وايجابا . وخرج أبناؤنا ليجدوا مجتمعات سيطرت عليها المادة ، وقللت من قيمة المبادىء والقيم ، فصار إيمان

أفكار تربوية جديدة في تربية الأطفال

الكثير من الاصدارات التربوية الحديثة تتضمن تكراراً لأفكار ونظريات متداولة بكثرة، ومن الكتب النادرة التي تتضمن بعض الأفكار الجديدة التي يتناقض بعضها مع الأفكار السائدة حول تربية الأطفال كتاب" تفكير جديد حول الأطفال" من تأليف ( أشلي ميريمان و بو برونسون) ونلخص لكم في هذا المقال أ