مضمار الثلث الأخير

التاريخ: الخميس 23 مايو 2019 الساعة 10:06:35 مساءً

كلمات دلالية :

رمضان
مضمار الثلث الأخير

شد المئزر.. نضح الماء ..احياء الليل

 

- كالعادة يقبل رمضان ويندفع الناس شوقاً باستقباله  بحفاوةٍ  وحماس وفرحة  وحين يمر الثلث الاول يبدأ النشاط يتضاءل والحماس يتناقص تدريجيا إلى أن تأتي العشر الأواخر ويصاب الكثير  بالكسل والفتور والخمول ويشغل نفسه بالأعمال والتسوق وتجهيزات العيد ويهمل هذه الليالي ولا يستغلها مع أنهن الليالي المباركات  ذات الكنز العظيم المجهول التوقيت ،،،

 

فمن حكمت الله  جعل فيهن الليلة ألمباركة  التي يفرق فيها كل امر حكيم تعادل بقدرة الله لمن وفقه الله وصادفها عبادة ثلاثة وثمانون عاما .

 

- كان صَل الله عليه وسلم ( اذا أقبلت العشر الاواخر شد المئزر وأيقظ أهله بنضح الماء واحياء ليله قياما بين يدي ربه )

 

لكثرة  الاجور في هذه الليالي الغزيرات بالرحمات وهذا دليل لعظمتهن  ورسالة بعد الانشغال بشي جانبي  وسرعة إنقضاءهن  ،، فالسباق السباق والجد الجد ، والسرعة السرعة، فالأمنيات عظيمات، والاهداف سامية ، والنفوس عظام .

 

وكلما كانت النفوس عظام    تعبت في مرادها الأجسام

 

- إذا لم تكن تشعر أنك قد كتبت  في الليالي السابقة من العتقاء فأحسن الظن بربك ولايزال لديك متسع من الوقت وها انت في المضمار اركض وأسرع وتحرك ودع عنك الفتور والخمول.

 

- ولقد سَن عليه الصلاة والسلام سنة الاعتكاف ويستحب في العشر الاواخر وهو ان تقطع الاتصالات بالخلائق وتبقي في تواصل مباشر ومستمر مع الخالق سبحانه وتعالي  فجدد نيتك ودشن مضمار السياق الأخير  وشد مئزرك وأيقظ أهلك وأحي ليلك بالدعاء والقيام والذكر والصلاة .

 

- اُركض مسرعا السباق قرب النهاية والأعمال بالخواتيم والزبد في هذه الأيام فلا تضيع عليك سدى وتذهب عليك هباء  اترك نفسك امام الله في هذه الليالي واعرض عليه خطاياك وذنوبك وحطها ببابه وتذلل الي جنابه  وأقسم عليه ان يقبلك من التائبين وادعوه ان يعتق رقبتك من النار وكن على يقين جازم  وثقة مطلقة انه سيعتق رقبتك من النار، فالدعاء الدعاء  .

 

وكن كما قال الشاعر

 

وإنا لندعوا الله حتى كأننا    نرى بجميل الظن ما الله صانع

 

- تذلل وأبكي وانكسر وانشر غسيلك وخرج خباياك واعترف بما اقترفت وبما قصرت  وكل ما عملت لست اكثر ذنبا من الذي  قتل تسع وتسعون نفسا وذهب الي الله فقبلة لا توجد هناك فرصة في العمر مثل هذه الأيام  وانت لازالت انفاسك تخرج منك ونبضات  قلبك تدق وخلايا دمك تسير في عروقك.

 

- ليختم عليك رمضان وانت راضي عن اداءك  وتخرج من رمضان وقد تغيرت نفسك وجددت حياتك  وأصلحت ما بينك وبين خالقك ليصلح لك واقعك وحالك  ويوفق للعمل والسير في ما يحبه ويرضاه ،،

 

اللهم  وفقنا للعمل في مرضاتك، واستعمال انفاسنا في طاعاتك، وبلغنا ليلة القدر، واكتب لنا ووالدينا عتق من النار .

النعيم الأكبر (29) الطريق إلى رضوان الله19

النعيم الأكبر (29) الطريق إلى رضوان الله19- الجهاد في سبيل الله3- ما أعده للمجاهد والمرابط قال الله تعالى عن المجاهدين في سبيله: {وَالَّذِينَ هاجَرُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ ثُمَّ قُتِلُوا أَوْ ماتُوا لَيَرْزُقَنَّهُمُ اللَّهُ رِزْقاً حَسَناً وَإِنَّ اللَّهَ لَهُوَ خَيْرُ الرَّازِ

النعيم الأكبر (28) الطريق إلى رضوان الله18

النعيم الأكبر (28) الطريق إلى رضوان الله18- الجهاد في سبيل الله2- من فضائل الجهاد قال الله تعالى عن المجاهدين في سبيله: { يُبَشِّرُهُمْ رَبُّهُم بِرَحْمَةٍ مِّنْهُ وَرِضْوَانٍ وَجَنَّاتٍ لَّهُمْ فِيهَا نَعِيمٌ مُّقِيمٌ} وقد أخرج الحاكم في مستدركه قال: خَرَجَ الْحَارِثُ بْنُ هِش

النعيم الأكبر (27) الطريق إلى رضوان الله17

النعيم الأكبر (27) الطريق إلى رضوان الله17- الجهاد في سبيل الله1- الساعة المليارية {الَّذِينَ آمَنُوا وَهَاجَرُوا وَجَاهَدُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ أَعْظَمُ دَرَجَةً عِندَ اللَّهِ ۚ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْفَائِزُونَ * يُبَشِّرُهُمْ رَبُّهُم بِرَحْمَةٍ