مبدأ تربية الأبناء على الأمل

التاريخ: الأربعاء 22 مايو 2019 الساعة 11:23:29 مساءً

كلمات دلالية :

التربيةالابناء
مبدأ تربية الأبناء على الأمل

  في الواقع النكد الذي تتكالب فيه المحن وتدلهم الخطوب على أمتنا تشتد الحاجة إلى التربية على الأمل لمقاومة اليأس الكافر والذي لا يصح أن يتسرب إلى نفسية المسلم ولا سيما الأبناء الذين سيحملون مشاعل التغيير في المستقبل فالتربية على الأمل مهمة للفرد والمجتمع والأمة فلا يستطيع الفرد مواجهة تحديات الحياة بنفسية مستكينة لثقافة الإحباط واليأس ولا تنهض المجتمعات من كبواتها بدون وقود الأمل الذي يشحذ الهمم الجماعية بطاقات التحدي والصمود والانتصار على الصعوبات وتجاوز المعوقات وعلى مستوىالأمة فإن جميع الانتكاسات التي تتوالى عليها في العصر الراهن تكشف القناعات وتظهر الأوجه الحقيقية للأعداء والأصدقاء حتى تستنفر الأمة طاقات المدافعة على بينة وحتى ينجلي الكرب ويكتب الله الخلاص وعمر الأمم لا يقاس بعمر الأفراد و " إن يمسسكم قرح فقد مس القوم قرح مثله وتلك الأيام نداولها بين الناس وليعلم الله الذين آمنوا ويتخذ منكم شهداء والله لا يحب الظالمين" و" نه لا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرون".

أهمية مسؤولية الأسرة في التربية على القيم

لا تمتلك الكثير من الأسرة المسلمة القدرة على اختيار المدرسة المنشودة لتربية الأبناء على القيم الإسلامية الأصيلة، حيث تضطر أغلب الأسر إلى إلحاق الأبناء في المدارس الأقرب من السكن، أو الأقل تكلفة من الناحية المادية، وفي هذه الحالة فإن الواجب الأكبر في التربية على القيم الإسلامية يت

لقاء الله وأثره في تربية الأبناء

أعلت المناهج التربوية الغربية والشرقية من قيمة المادة ، حتى جعلتها مدار المنهج التربوي ، فالناجح هو المنجز ماديا ، والفاشل هو المتأخر ماديا ، والميزات كلها قائمة على المادة سلبا وايجابا . وخرج أبناؤنا ليجدوا مجتمعات سيطرت عليها المادة ، وقللت من قيمة المبادىء والقيم ، فصار إيمان

أفكار تربوية جديدة في تربية الأطفال

الكثير من الاصدارات التربوية الحديثة تتضمن تكراراً لأفكار ونظريات متداولة بكثرة، ومن الكتب النادرة التي تتضمن بعض الأفكار الجديدة التي يتناقض بعضها مع الأفكار السائدة حول تربية الأطفال كتاب" تفكير جديد حول الأطفال" من تأليف ( أشلي ميريمان و بو برونسون) ونلخص لكم في هذا المقال أ