مبدأ تربية الأبناء على الطموح والهمة العالية

التاريخ: الإثنين 20 مايو 2019 الساعة 10:33:44 مساءً

كلمات دلالية :

التربيةالابناء
مبدأ تربية الأبناء على الطموح والهمة العالية

   مبدأ التربية على الهمة العالية والمثابرة والطموح والحرص على التميز مبدأ أصيل من مبادئ التربية الحديثة ووثيق الصلة بأصول التربية الإسلامية وقيمها ومنها الإحسان والإتقان والصبر والمصابرة والدعوة إلى التنافس في الخيرات والمسابقة في العمل الصالح. وعند حديثنا عن مبدأ التربية على الهمة يجب أن نتذكر أن كل إنسان ميسر لما خلق له والتربية على الهمة لا تعني إجبار المتعلم على مهن وميول لا تتفق مع رغباته وتوجهاته بل يكفي تحفيز المتعلم على الحرص على التميز والريادة في أي مجال يميل إليه ويتفق مع قدراته ومواهبه وهنا نود التأكيد مرة أخرى على العلاقة التكاملي بين مبادئ التربية فالتربية على الطموح تستلزم التربية على الثقة بالنفس والاستقلالية وتحمل المسؤولية كما ترتبط بمبادئ أخرى سنتطرق لها في تناولات قادمة كالتربية على الأمل والتخطيط والتفكير العلمي والشجاعة الأدبية.

أهمية مسؤولية الأسرة في التربية على القيم

لا تمتلك الكثير من الأسرة المسلمة القدرة على اختيار المدرسة المنشودة لتربية الأبناء على القيم الإسلامية الأصيلة، حيث تضطر أغلب الأسر إلى إلحاق الأبناء في المدارس الأقرب من السكن، أو الأقل تكلفة من الناحية المادية، وفي هذه الحالة فإن الواجب الأكبر في التربية على القيم الإسلامية يت

لقاء الله وأثره في تربية الأبناء

أعلت المناهج التربوية الغربية والشرقية من قيمة المادة ، حتى جعلتها مدار المنهج التربوي ، فالناجح هو المنجز ماديا ، والفاشل هو المتأخر ماديا ، والميزات كلها قائمة على المادة سلبا وايجابا . وخرج أبناؤنا ليجدوا مجتمعات سيطرت عليها المادة ، وقللت من قيمة المبادىء والقيم ، فصار إيمان

أفكار تربوية جديدة في تربية الأطفال

الكثير من الاصدارات التربوية الحديثة تتضمن تكراراً لأفكار ونظريات متداولة بكثرة، ومن الكتب النادرة التي تتضمن بعض الأفكار الجديدة التي يتناقض بعضها مع الأفكار السائدة حول تربية الأطفال كتاب" تفكير جديد حول الأطفال" من تأليف ( أشلي ميريمان و بو برونسون) ونلخص لكم في هذا المقال أ