مبدأ تربية الأبناء على التوزان

التاريخ: الأحد 19 مايو 2019 الساعة 09:43:42 مساءً

كلمات دلالية :

التربيةالابناء
مبدأ تربية الأبناء على التوزان

التوزان في أساليب التربية بين الحزم والشدة والعطف والتسامح واعتماد مبدأ الثواب والعقاب ينعكس إيجابياً على التوازن في شخصية الطفل لا سيما في ظل الاستقرار النفسي في الأسرة والتوازن في شخصية الطفل هو حصاد تحقيق جميع مبادئ التربية الأخرى فالتربية على الاستقلالية والحرية والتعاون والمسؤولية تنتج اطفالاً على قدر كبير النضج الانفعالي والتوزان النفسي والقدرة على التواصل الاجتماعي وعدم الانجراف مع العواطف ولقدرة على التحكم بالذات والتكيف والتعامل مع الضغوط. والتربية على التوزان تستلزم إعداد الأطفال إيمانيناً للعمل من أجل الآخرة وإعدادهم مهنيا لكسب العيش والاسهام في سبيل كسف لقمة العيش والاهتمام بصحته الجسدية وممارستهم للرياضة ومتابعة تعليمهم والحرص على ممارسة أنشطة الترفيه مع العائلة.

كيف تُنشِئ عدوا في بيتك !

تطرح وسائل التواصل الاجتماعي بشكل محتدم ومتواصل، عددا مهولا من المقاطع المرئية التي تعكس مشاعر الدفء الأسري، وصورة الطفل/ قرة العين، والطفل/ فلذة الكبد، الذي حوّل والداه كل حركاته وسكناته إلى إنجاز يُدر آلاف المشاهدات. طبعا يشكل ميلاد الطفل منعطفا استثنائيا في رتابة الحيا

القراءة الصيفية للأطفال

في دراسة أمريكية حديثة عن اتجاهات الأطفال والأسرة وسلوكياتهم حول كتب القراءة ومتعتها أكدت الدراسة أن نسبة ستة من كل عشرة أطفال من 6 إلى 17 سنة يحبون القراءة في الصيف وأنهم يجدون أن القراءة ممتعة بحد ذاتها وأنها طريقة جيدة لقضاء الوقت وأكد 80% من الأطفال أن القراءة الصيفية تساعد ع

التربية الإيمانية في العطلة الصيفية

كما توفر لنا العطلة الصيفية الأجواء المناسبة للتربية الاجتماعية وفرصة الممارسة الجماعية للأنشطة الترفيهية والثقافية، فإنها توفر أيضاً أجواء مناسبة للتربية الإيمانية والتزكية والحرص على تحقيق التوازن والتكامل في التربية يتمثل بإعطاء النفس حظها من الترفيه الحلال والتنمية الفكرية وا