مبدأ تربية الأبناء على التوزان

التاريخ: الأحد 19 مايو 2019 الساعة 09:43:42 مساءً

كلمات دلالية :

التربيةالابناء
مبدأ تربية الأبناء على التوزان

التوزان في أساليب التربية بين الحزم والشدة والعطف والتسامح واعتماد مبدأ الثواب والعقاب ينعكس إيجابياً على التوازن في شخصية الطفل لا سيما في ظل الاستقرار النفسي في الأسرة والتوازن في شخصية الطفل هو حصاد تحقيق جميع مبادئ التربية الأخرى فالتربية على الاستقلالية والحرية والتعاون والمسؤولية تنتج اطفالاً على قدر كبير النضج الانفعالي والتوزان النفسي والقدرة على التواصل الاجتماعي وعدم الانجراف مع العواطف ولقدرة على التحكم بالذات والتكيف والتعامل مع الضغوط. والتربية على التوزان تستلزم إعداد الأطفال إيمانيناً للعمل من أجل الآخرة وإعدادهم مهنيا لكسب العيش والاسهام في سبيل كسف لقمة العيش والاهتمام بصحته الجسدية وممارستهم للرياضة ومتابعة تعليمهم والحرص على ممارسة أنشطة الترفيه مع العائلة.

أهمية مسؤولية الأسرة في التربية على القيم

لا تمتلك الكثير من الأسرة المسلمة القدرة على اختيار المدرسة المنشودة لتربية الأبناء على القيم الإسلامية الأصيلة، حيث تضطر أغلب الأسر إلى إلحاق الأبناء في المدارس الأقرب من السكن، أو الأقل تكلفة من الناحية المادية، وفي هذه الحالة فإن الواجب الأكبر في التربية على القيم الإسلامية يت

لقاء الله وأثره في تربية الأبناء

أعلت المناهج التربوية الغربية والشرقية من قيمة المادة ، حتى جعلتها مدار المنهج التربوي ، فالناجح هو المنجز ماديا ، والفاشل هو المتأخر ماديا ، والميزات كلها قائمة على المادة سلبا وايجابا . وخرج أبناؤنا ليجدوا مجتمعات سيطرت عليها المادة ، وقللت من قيمة المبادىء والقيم ، فصار إيمان

أفكار تربوية جديدة في تربية الأطفال

الكثير من الاصدارات التربوية الحديثة تتضمن تكراراً لأفكار ونظريات متداولة بكثرة، ومن الكتب النادرة التي تتضمن بعض الأفكار الجديدة التي يتناقض بعضها مع الأفكار السائدة حول تربية الأطفال كتاب" تفكير جديد حول الأطفال" من تأليف ( أشلي ميريمان و بو برونسون) ونلخص لكم في هذا المقال أ