مبدأ تربية الأبناء على الحرية

التاريخ: الخميس 16 مايو 2019 الساعة 10:42:00 مساءً

كلمات دلالية :

التربيةالابناء
مبدأ تربية الأبناء على الحرية

ولدتنا أمهاتنا أحراراً وهذا يعني أن الحرية فطرة فطر الله الإنسان عليها ووظيفة التربية الحفاظ على هذه الفطرة فكل مخلوق ميسر لما خلق له وظيفة التربية تهيئة المناخات الصحية  للأبناء ليكتشفوا قدراتهم وتطلعاتهم بحرية تامة وإرشاد الأبناء إلى كيفية تطوير هذه القدرات وليس من وظائف التربية الناجحة إجبار الأبناء  على أدوار لا تتناسب مع ما خلقهم الله له والتربية على الحرية لا تتناقض مع التربية على المسؤولية بل هي شرط ومتطلب من متطلباتها فعندما نعطي الأبناء الحرية في اتخاذ القرارات فنحن نشجعهم على تحمل مسؤولية هذه القراراات و وظيفة الوالدين هي إرشاد الأبناء إلى الطريق الصحيح ووضع عدة خيارات أمامهم تؤدي إلى خدمة الأهداف المرجوة واستخدام الحوار والإقناع عند ملاحظات أي سلوك خاطئ وتستلزم تربية الأبناء على الحرية تعويد الأبناء الاعتراض على أي قرار داخل الأسرة وتقديم أراءهم بحرية ودون خوف وطرح أسئلتهم بحرية والتحرر من كل أنواع الخوف وعدم معاقبة الأبناء على طرح أي سؤال أو رأي مهما كان هذا السؤال أو الرأي.

أهمية مسؤولية الأسرة في التربية على القيم

لا تمتلك الكثير من الأسرة المسلمة القدرة على اختيار المدرسة المنشودة لتربية الأبناء على القيم الإسلامية الأصيلة، حيث تضطر أغلب الأسر إلى إلحاق الأبناء في المدارس الأقرب من السكن، أو الأقل تكلفة من الناحية المادية، وفي هذه الحالة فإن الواجب الأكبر في التربية على القيم الإسلامية يت

لقاء الله وأثره في تربية الأبناء

أعلت المناهج التربوية الغربية والشرقية من قيمة المادة ، حتى جعلتها مدار المنهج التربوي ، فالناجح هو المنجز ماديا ، والفاشل هو المتأخر ماديا ، والميزات كلها قائمة على المادة سلبا وايجابا . وخرج أبناؤنا ليجدوا مجتمعات سيطرت عليها المادة ، وقللت من قيمة المبادىء والقيم ، فصار إيمان

أفكار تربوية جديدة في تربية الأطفال

الكثير من الاصدارات التربوية الحديثة تتضمن تكراراً لأفكار ونظريات متداولة بكثرة، ومن الكتب النادرة التي تتضمن بعض الأفكار الجديدة التي يتناقض بعضها مع الأفكار السائدة حول تربية الأطفال كتاب" تفكير جديد حول الأطفال" من تأليف ( أشلي ميريمان و بو برونسون) ونلخص لكم في هذا المقال أ