مبدأ التربية على الولاء لله ورسوله والمؤمنين

التاريخ: السبت 11 مايو 2019 الساعة 10:22:36 مساءً

كلمات دلالية :

التربيةالابناء
مبدأ التربية على الولاء لله ورسوله والمؤمنين

     كشفت دراسة تطبيقية أجرتها مجموعة بارنا المسيحية لقياس انطباعات الرأي العام أن ما يؤمن به الإنسان في سن الثالثة عشر يظل يؤمن به مدى الحياة ويصعب تخليه عن هذا الإيمان وتكشف هذه الدراسة صحة مقولة تربوية في تراثنا الإسلامي أن التعليم في الصغر كالنقش في الحجر ومن هنا تأتي أهمية مبدأ التربية على الإيمان بالله ورسوله والولاء التي يستلزم المحبة والعبادة والتضحية والنصرة وأن تكون مرضاة الله هي البوصلة الموجة للسلوك مع تحقيق الولاء للمؤمنين بالاهتمام بقضاياهم ونصرة مستضعفيهم وتحقيق قيم التكافل والأخوة واعتبار الولاء الوطني ففي دول المسلمين هو الدائرة الأولى من دوائر الولاء العام للأمة ولا تناقض بين الولاءين  ولا تناقض كذلك بين الولاء التعاقدي للمتجنس المسلم في بلد غير إسلامي وبين الولاء الخاص لأمة الإسلام فالولاء الوطني بالنسبة للأقليات المسلمة هو ولاء تعاقدي قائم على حقوق وواجبات وهذا التعاقد لا يصادر حق الاعتقاد وولاء المشاعر والمحبة للمسلمين  عامة.

أهمية مسؤولية الأسرة في التربية على القيم

لا تمتلك الكثير من الأسرة المسلمة القدرة على اختيار المدرسة المنشودة لتربية الأبناء على القيم الإسلامية الأصيلة، حيث تضطر أغلب الأسر إلى إلحاق الأبناء في المدارس الأقرب من السكن، أو الأقل تكلفة من الناحية المادية، وفي هذه الحالة فإن الواجب الأكبر في التربية على القيم الإسلامية يت

لقاء الله وأثره في تربية الأبناء

أعلت المناهج التربوية الغربية والشرقية من قيمة المادة ، حتى جعلتها مدار المنهج التربوي ، فالناجح هو المنجز ماديا ، والفاشل هو المتأخر ماديا ، والميزات كلها قائمة على المادة سلبا وايجابا . وخرج أبناؤنا ليجدوا مجتمعات سيطرت عليها المادة ، وقللت من قيمة المبادىء والقيم ، فصار إيمان

أفكار تربوية جديدة في تربية الأطفال

الكثير من الاصدارات التربوية الحديثة تتضمن تكراراً لأفكار ونظريات متداولة بكثرة، ومن الكتب النادرة التي تتضمن بعض الأفكار الجديدة التي يتناقض بعضها مع الأفكار السائدة حول تربية الأطفال كتاب" تفكير جديد حول الأطفال" من تأليف ( أشلي ميريمان و بو برونسون) ونلخص لكم في هذا المقال أ