تعزيز استقلالية الأبناء واعتمادهم على النفس

التاريخ: الخميس 2 مايو 2019 الساعة 04:35:29 مساءً

كلمات دلالية :

التربيةالابناء
تعزيز استقلالية الأبناء واعتمادهم على النفس

مهارة التربية بدعم تعزيز استقلالية الأبناء واعتمادهم على النفس

أكدت دراسات علمية متعددة أن تشجيع الأطفال على الاستقلالية والاعتماد على النفس يساعدهم على الأداء بكفاءة أعلى. ويستلزم هذا تجاوز المفهوم التقليدي لرعاية الأبناء الذي ينظر بإيجابية لقيام الوالدين بجميع أمور الأبناء، والتوجه بدلاً عن ذلك إلى تربية الأبناء على الاستقلالية والاعتماد على النفس.

 

وعلى الوالدين أو من يقوم مقامهما تنظيم أنشطة تساعد على تنمية استقلالية الأطفال وثقتهم بأنفسهم في المراحل العمرية المبكرة من بداية تعلم المهارات الحركية كالحبو ومحاولة المشي ووظيفة الأهل توفير المحيط المناسب لقدرات الأطفال الشخصية كما تستلزم هذه التربية منح الطفل حرية الاحتياز بين أشياء متعددة وإظهار الاحترام لجهود الأطفال وتجاربهم وعدم تقديم الإجابات المباشرة على أسئلتهم ومساعدتهم على اكتشاف الإجابة بأنفسهم.

أهمية مسؤولية الأسرة في التربية على القيم

لا تمتلك الكثير من الأسرة المسلمة القدرة على اختيار المدرسة المنشودة لتربية الأبناء على القيم الإسلامية الأصيلة، حيث تضطر أغلب الأسر إلى إلحاق الأبناء في المدارس الأقرب من السكن، أو الأقل تكلفة من الناحية المادية، وفي هذه الحالة فإن الواجب الأكبر في التربية على القيم الإسلامية يت

لقاء الله وأثره في تربية الأبناء

أعلت المناهج التربوية الغربية والشرقية من قيمة المادة ، حتى جعلتها مدار المنهج التربوي ، فالناجح هو المنجز ماديا ، والفاشل هو المتأخر ماديا ، والميزات كلها قائمة على المادة سلبا وايجابا . وخرج أبناؤنا ليجدوا مجتمعات سيطرت عليها المادة ، وقللت من قيمة المبادىء والقيم ، فصار إيمان

أفكار تربوية جديدة في تربية الأطفال

الكثير من الاصدارات التربوية الحديثة تتضمن تكراراً لأفكار ونظريات متداولة بكثرة، ومن الكتب النادرة التي تتضمن بعض الأفكار الجديدة التي يتناقض بعضها مع الأفكار السائدة حول تربية الأطفال كتاب" تفكير جديد حول الأطفال" من تأليف ( أشلي ميريمان و بو برونسون) ونلخص لكم في هذا المقال أ