استراتيجية المناظرة في التدريس

التاريخ: الإثنين 11 مارس 2019 الساعة 07:36:56 مساءً

كلمات دلالية :

المدرسة
استراتيجية المناظرة في التدريس

استراتيجية المناظرة في التدريس من أهم الاستراتيجيات التي تعمل على تنمية شخصية الطالب وزيادة ثقته في نفسه وتطوير قدراته على اتخاذ القرارات واحترام وجهات النظر الأخرى.

 

المناظرة حوار بين شخصين أو فريقين يسعى كل طرف إلى تدعيم وجهة نظره والدفاع عنها بالأساليب العلمية والمنطقية وتفنيد حجج وأدلة الطرف الأخر.

 

تعمل استراتيجية المناظرة على بناء التفكير التحليلي والناقد وتحفيز الطلبة للاهتمام بالمادة العلمية المراد تدريسها وإدماج الطلبة في عميلة التعليم.

 

في استراتيجية المناظرة تتحول مسؤولية الفهم على عاتق الطالب نفسه ويصبح المعلم مجرد مشرف على النقاش يحاول توجيهه نحو تحقيق الأهداف التربوية وينتقل بذلك الطالب من التلقي السلبي إلى المشاركة الإيجابية.

 

تعمل استراتيجية المناظرة على إعداد الطالب للمشاركة الفاعلة في الحياة الاجتماعية وبناء مهارات تنظيم الأفكار والاستقصاء والبحث العلمي.

 

ينحصر دور المعلم في استراتيجية المناظرة على تقسيم الطلبة إلى مجموعات واختيار قضية المناظرة ووضع قواعد النقاش والإشراف عليها وتقييم النتائج التي يتوصل إليها المتناظرون ومحاولة التوفيق بينها.

كيف تنجح العلاقة بين المعلم والطالب ؟

العلاقات الجيدة بين المعلم والطالب عامل قوي من عوامل التحصيل والانجاز والسلوك الحسن، فالعلاقة الحسنة بين الطالب مع معلمه يعطي اكثر، ويسلك أحسن ويبذل جهدا اكبر ويتقدم ويغامر، ولكنه قد يتراجع وينسحب ويرفض ويتمرد عندما تكون العلاقة سيئة. ومن اجل علاقة جيدة بين المعلم والتلميذ اقت

إذاعة أول العام الدراسي

المجموعة: بسم الله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد: فأهلًا بكم وبكنَّ، معلمينا ومعلماتنا، وزملائنا وزميلاتنا، ومديرنا، ويسعدنا - نحن التلاميذ والتلميذات - أن نقدم لكم الإذاعة الأولى للعام الدراسي 2019/ 2020م، التي سيكون موضوعها المدرسة ووظيفتها: مدرسة "وحدة سنبو" مثالًا،

مبادئ المدرسة الحديثة ومظاهر هذه المبادئ

المبدأ الأول : المدرسة الحديثة تنفي بيئة تعليمية واجتماعية تدعم العدالة . من مظاهر هذا المبدأ : 1- المدرسة ومرافقها مفتوحة تستقبل جميع أعضاء المجتمع المدرسي والمحلي دون استثناء . 2 – يدمج فيها الطلبة جميعهم وفق حاجاتهم المتنوعة ( العاطفية ، والفكرية ، والجسمية ، والاجتماعية )