فن الاختلاف

التاريخ: السبت 16 فبراير 2019 الساعة 05:19:00 مساءً

كلمات دلالية :

الاختلاف
فن الاختلاف

قواعد المناقشة علي الطريقة الألمانية

خمسون قاعدة عن فن قبول الاختلاف والتعايش الإيجابي بين البشر، لا بد معرفة التالي عندما نتناقش:

1- أنا لستُ أنت

2- ليس شرطاً أن تقتنع بما أقتنع به

3- ليس من الضرورة أن ترى ما أرى

4- الاختلاف شيء طبيعي في الحياة

5- يستحيل أن ترى بزاوية 360° ( أي  مستحيل أن ترى كل جوانب الموضوع )

6- معرفة الناس للتعايش معهم لا لتغييرهم

7- إختلاف أنماط الناس إيجابي وتكاملي

8- ما تصلح له أنت قد لا أصلح له أنا

9- الموقف والحدث يُغيّر نمط الناس

10- فهمي لك لا يعني القناعة بما تقول

11- ما يُزعجك ممكن ألا يزعجني

12- الحوار للإقناع وليس للإلزام

13- ساعدني على توضيح رأيي

14- لا تقف عند ألفاظي وافهم مقصدي

15- لا تحكم علي من لفظ أو سلوك عابر

16- لا تتصيد عثراتي

17- لا تمارس علي دور الأستاذ

18- ساعدني أن أفهم وجهة نظرك

19- اقبلني كما أنا حتى أقبلك كما أنت

20- لايتفاعل الإنسان إلا مع المختلف عنه

21- إختلاف الألوان يُعطي جمالاً للّوحة

22- عاملني بما تحب أن أعاملك به

23- فاعلية يديك تكمن باختلافهما وتقابلهما

24- الحياة تقوم على الثنائية والزوجية

25- أنت جزء من كُلّ في منظومة الحياة

26- لعبة كرة القدم تكون بفريقين مختلفين

27- الاختلاف استقلال ضمن المنظومة

28- ابنك ليس أنت وزمانه ليس زمانك

29- زوجتك أو زوجك وجه مقابل وليس مطابقا لك كاليدين

30- لو أن الناس بفكر واحد لقتل الإبداع

31- إن كثرة الضوابط تشل حركة الإنسان

32- الناس بحاجة للتقدير والتحفيز والشكر

33- لا تُبخس عمل الآخرين

34- إبحث عن صوابي،

 فالخطأ مني طبيعي

35- انظر للجانب الإيجابي في شخصيتي

36- ليكن شعارك وقناعتك في الحياة :

يغلب على الناس الخير والحب والطيبة

37- ابتسم وانظر للناس باحترام وتقدير

38- أنا عاجز من دونك

39- لولا أنك مختلف لما كنت أنا مختلف

40- لا يخلو إنسان من حاجة وضعف

41- لولا حاجتي وضعفي لما نجحت أنت

42- أنا لا أرى وجهي لكنك أنت تراه

43- إن حميت ظهري أنا أحمي ظهرك

44- أنا وأنت ننجز العمل بسرعة وبأقل جهد

45- الحياة تتسع لي أنا وأنت وغيرنا

46- ما يوجد يكفي الجميع

47- لا تستطيع أن تأكل أكثر من ملء معدتك

48- كما لك حق فلغيرك حق

49- يمكنك أن تغير نفسك ولايمكنك أن تغيرني.

50- تقبل اختلاف الآخر وطور نفسك

 

وأخيراً :

 تكسيرك لمجاديف غيرك لايزيد أبداً من سرعة قاربك.

فشل

تفشل كثير من التقييمات والمراجعات والحوارات ونية التغيير التي يعملها الأفراد أو المؤسَّسات أو الشركات أو الدول، فلا يجنون منها إلا الكلام الكثير والتغيير القليل!!. وسبب ذلك أن أيَّ مراجعة أو نقد أو حوار أو نيَّة تغيير لن تكون مجدية ما لم تغادر العاطفة، وتتسلح بكل أداة عقلية وم

كيف تكتشف قوتك الذاتية

كرّم الله بني آدم وأسجد لهم الملائكة ونفخ فيه من روحه وأي تعظيم أجل وأشرف من هذا! ومنحهم العقل وهو مناط التكليف وعلمهم اللغة والتفكير وسخر لهم ما في السموات والأرض. والمؤمن المتشبع بهذا المنظور الإيماني للنفس البشرية يقدّر ذاته ويستثمر ما وهبه الله من طاقات في تعمير الكون وال

أزمة بناء الشخصية

تحدثنا خلال أسابيع ماضية عن أزمات الأمة المتعددة، ونعالج اليوم واحدة من أزماتها وهي أزمة بناء الشخصية ، ولعل بناء شخصية الإنسان المسلم هي أهم نواحي البناء في الحياة، كونها تبدأ من العنصر الأساسي لبناء المجتمع وهو الفرد، وهذا الفرد إذا صلح أمره فقد صلح أمر المجتمع، وإذا عرف كيف يب