مفتاح الحياة الطويلة.. الزواج السعيد

التاريخ: الأربعاء 13 فبراير 2019 الساعة 07:14:36 مساءً

كلمات دلالية :

الازواج
مفتاح الحياة الطويلة.. الزواج السعيد

توصلت دراسة طبية حديثة إلى أن مفتاح الحياة الطويلة هو الزواج السعيد، وفقا لمجلة تايم الأميركية.

 

وشملت الدراسة أكثر من تسعة عشر ألفَ زوج تتفاوت أعمارهم لتصل إلى 90 عاما، وشارك الأزواج في المسح الاجتماعي العام بين عامي 1978 و2010.

 

وطُلب من المشاركين تقييمُ السعادة والنوعية الشاملة لزيجاتهم، ثم تتبع الباحثون صحتهم وبقاءهم على قيد الحياة حتى عام 2014.

 

وتنقل مجلة تايم الأميركية عن الدراسة أن المتزوجين الذين صَنّفوا حياتهم الزوجية بالسعيدة جدا أو السعيدة، كانت احتمالات الوفاة المبكرة لديهم أقلَّ بنسبة 20% من الذين قالوا إن زيجاتهم ليست سعيدة.

 

ويقول المختصون: إن الزواج السعيد يُشجع فيه الأزواجُ بعضهم بعضا على اتباع عادات أكثرَ صحية، كما أنه يدعم الصحة النفسية والعقلية المرتبطة بالصحة البدنية ويُقلل منن الضغط النفسي والقلق.

 

وتأتي أغلب المنافع على المدى الطويل من الدعم العاطفي الذي يأخذه الزوجان من بعضهما.

 

في المقابل ربط الزواج غير السعيد باحتمالات الإصابة بأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم.

جيوش الشك

إن الإيمان والصدق والاستقامة أمور تظل أبداً واضحة وساطعة ومتألقة ، كما تظل أمور من قبيل الكذب والخداع والانحراف متسربلة بالتخفي والغموض ، هذه هي طبيعة الأشياء . من المهم جداً أن يقيم الزوجان العلاقة بينهما على الثقة المتبادلة ، وأن يعملا على تعزيز تلك الثقة على نحو مستمر، وهذا

التعاون بين الزوجين

الحياة الزوجية هي علاقة ود ورحمة وتعاون بين الزوجين، استنادًا إلى قوله تعالى: {وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً} [الروم:21]. فالزوج مأمور شرعًا بأن يحسن عشرة زوجته كما يحب أن تحسن هي عشرته، قال تعالى: {وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ} [النساء:19]، وقال: {وَلَهُنَّ مِثْل

وعاشروهن بالمعروف..

من المعلوم أن المرأة نصف المجتمع، وهي، في حكم الله وتقديره، تشارك الرجل في تحمل أعباء الحياة، وتعاونه في تحقيق المهام والمعايش، ولقد أنصف الإسلام المرأة وكرمها ورفع مكانتها، وأنزلها منزلة لائقة بها، تتفق مع فطرتها ومهماتها؛ لأنها شريكة في الحياة، وهي إنسان حي له كرامة وشخصية، وأع