مفتاح الحياة الطويلة.. الزواج السعيد

التاريخ: الأربعاء 13 فبراير 2019 الساعة 07:14:36 مساءً

كلمات دلالية :

الازواج
مفتاح الحياة الطويلة.. الزواج السعيد

توصلت دراسة طبية حديثة إلى أن مفتاح الحياة الطويلة هو الزواج السعيد، وفقا لمجلة تايم الأميركية.

 

وشملت الدراسة أكثر من تسعة عشر ألفَ زوج تتفاوت أعمارهم لتصل إلى 90 عاما، وشارك الأزواج في المسح الاجتماعي العام بين عامي 1978 و2010.

 

وطُلب من المشاركين تقييمُ السعادة والنوعية الشاملة لزيجاتهم، ثم تتبع الباحثون صحتهم وبقاءهم على قيد الحياة حتى عام 2014.

 

وتنقل مجلة تايم الأميركية عن الدراسة أن المتزوجين الذين صَنّفوا حياتهم الزوجية بالسعيدة جدا أو السعيدة، كانت احتمالات الوفاة المبكرة لديهم أقلَّ بنسبة 20% من الذين قالوا إن زيجاتهم ليست سعيدة.

 

ويقول المختصون: إن الزواج السعيد يُشجع فيه الأزواجُ بعضهم بعضا على اتباع عادات أكثرَ صحية، كما أنه يدعم الصحة النفسية والعقلية المرتبطة بالصحة البدنية ويُقلل منن الضغط النفسي والقلق.

 

وتأتي أغلب المنافع على المدى الطويل من الدعم العاطفي الذي يأخذه الزوجان من بعضهما.

 

في المقابل ربط الزواج غير السعيد باحتمالات الإصابة بأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم.

أهمية المزاح الإيجابي في صناعة الزواج الناجح

أكدت دراسة علمية جديدة أجراها علماء من جامعة كنساس أن مزاح الزوجين مع بعضهما من أهم أسرار الزواج الناجح. الدراسة المنشورة بالكامل في مجلة "Personal Relationships" حذرت من تجاوز المزاح الحدود المعقولة والتورط في الأساليب الشريرة للمزاح السلبي التي قد تعطي رسائل خاطئة. من أمثلة ا

الحياة الزوجية الصامتة

تزوجَتْ منذ ما يقارب الأربعة أعوام، ورزقت بطفلين، وكانت تظن أنه بعدما يأتي الأبناء فإن الحال سيتغير، وسيكون هناك اهتمام وتواصل وكلام، ولكن بقي الحال على ما هو عليه، خروج للزوج كل يوم في الصباح الباكر، ولا يعود إلا على وقت النوم، فلا مكالمة هاتفية خلال ساعات اليوم لأجل الاطمئنان ع

همزة الوصل بين الزوجين

تشكو بيوتنا كثيرا من جفاف العلاقة الزوجية بين الزوجين , وذهاب المحبة والمودة التي دائما ما تحدث الناس عنها , ولايجد الزوجان رابطا يربطهما – بعد سنين من الزواج – غير رابط الأولاد الذين هم بينهما , وقد تظل معاناة الزوجين فترات طويلة على المستوى النفسي والواقعي بلا حلول يمكنها أن تز