الرومانسية.. لتجديد العلاقة مع الشريك

التاريخ: الخميس 17 يناير 2019 الساعة 07:00:18 مساءً

كلمات دلالية :

الازواج
الرومانسية.. لتجديد العلاقة مع الشريك

مع مرور الوقت لابدّ من بذل الجهد لتجديد شعلة الحبّ بين الشريكين كي لا تنطفىء، وانطلاقاً من أهمية التجديد والتحسين إليك هذه النصائح التي ستساعدك في تجديد الحبّ بينكما بعد سنوات من الزواج:

 

خطّطا لرحلة معاً

اختارا وجهة سياحية لتستمتعا بها كليكما. وإن لم يتوفر لديكما متّسع كافٍ من الوقت أو المال، فبإمكانكما التخطيط لرحلة صغيرة خلال عطلة نهاية الأسبوع إلى مكان قريبٍ منكما.

 

اذهبا في موعد غرامي

إن سئمتما من الروتين اليوميّ نفسه، فلِمَ لا تذهبان في موعد غرامي إلى مطعم رومانسي معاً؟ إن كنتما غير قادرين على تحمّل تكلفة موعد خارج المنزل، يمكنكما تنظيم هكذا موعد في المنزل.

 

تمشّيا معاً

قد لا يبدو هذا النشاط كأحد النشاطات التي تؤجّج المشاعر، ولكنكما تستطيعان اعتباره تجربة، بإمكانكما أن تتشاركاها معاً. اختارا موقعاً يقدّم مناظر طبيعية خلابة، واستمتعا بالمشي، جنباً إلى جنب.

 

قدّما هدايا

ليس من الضروري أن تقدّما هدايا باهظة الثمن إلى بعضكما البعض، بل فكّرا بعربون صغير يُعبّر عن مدى حبّكما وتقديركما لبعضكما البعض. مثلاً، يمكن لهذا العربون أن يكون علبة شوكولاته، أو بوظة، أو أيّ أمر صغير يُظهر أنّكما ما زلتما تهتمّان لبعضكما البعض.

 

رسائل عشق

على الرغم من أنّ الشريك يعرف مدى حبّك له (أو لها) إلّا أنّ من المفيد بين الحين والآخر أن تذكّرا بعضكما البعض بمدى حبّكما. اكتبا رسائل عشق للتعبير عن عشقكما، أو لكي تتمنيا يوماً طيِّباً للآخر. اتركا الرسالة إلى جانب كوب القهوة، أو يمكنكما حتى إرسال بريد إلكتروني، خلال يوم العمل، كي ترتسم ابتسامة جميلة على وجه الشريك.

أهمية المزاح الإيجابي في صناعة الزواج الناجح

أكدت دراسة علمية جديدة أجراها علماء من جامعة كنساس أن مزاح الزوجين مع بعضهما من أهم أسرار الزواج الناجح. الدراسة المنشورة بالكامل في مجلة "Personal Relationships" حذرت من تجاوز المزاح الحدود المعقولة والتورط في الأساليب الشريرة للمزاح السلبي التي قد تعطي رسائل خاطئة. من أمثلة ا

الحياة الزوجية الصامتة

تزوجَتْ منذ ما يقارب الأربعة أعوام، ورزقت بطفلين، وكانت تظن أنه بعدما يأتي الأبناء فإن الحال سيتغير، وسيكون هناك اهتمام وتواصل وكلام، ولكن بقي الحال على ما هو عليه، خروج للزوج كل يوم في الصباح الباكر، ولا يعود إلا على وقت النوم، فلا مكالمة هاتفية خلال ساعات اليوم لأجل الاطمئنان ع

همزة الوصل بين الزوجين

تشكو بيوتنا كثيرا من جفاف العلاقة الزوجية بين الزوجين , وذهاب المحبة والمودة التي دائما ما تحدث الناس عنها , ولايجد الزوجان رابطا يربطهما – بعد سنين من الزواج – غير رابط الأولاد الذين هم بينهما , وقد تظل معاناة الزوجين فترات طويلة على المستوى النفسي والواقعي بلا حلول يمكنها أن تز