الرومانسية.. لتجديد العلاقة مع الشريك

التاريخ: الخميس 17 يناير 2019 الساعة 07:00:18 مساءً

كلمات دلالية :

الازواج
الرومانسية.. لتجديد العلاقة مع الشريك

مع مرور الوقت لابدّ من بذل الجهد لتجديد شعلة الحبّ بين الشريكين كي لا تنطفىء، وانطلاقاً من أهمية التجديد والتحسين إليك هذه النصائح التي ستساعدك في تجديد الحبّ بينكما بعد سنوات من الزواج:

 

خطّطا لرحلة معاً

اختارا وجهة سياحية لتستمتعا بها كليكما. وإن لم يتوفر لديكما متّسع كافٍ من الوقت أو المال، فبإمكانكما التخطيط لرحلة صغيرة خلال عطلة نهاية الأسبوع إلى مكان قريبٍ منكما.

 

اذهبا في موعد غرامي

إن سئمتما من الروتين اليوميّ نفسه، فلِمَ لا تذهبان في موعد غرامي إلى مطعم رومانسي معاً؟ إن كنتما غير قادرين على تحمّل تكلفة موعد خارج المنزل، يمكنكما تنظيم هكذا موعد في المنزل.

 

تمشّيا معاً

قد لا يبدو هذا النشاط كأحد النشاطات التي تؤجّج المشاعر، ولكنكما تستطيعان اعتباره تجربة، بإمكانكما أن تتشاركاها معاً. اختارا موقعاً يقدّم مناظر طبيعية خلابة، واستمتعا بالمشي، جنباً إلى جنب.

 

قدّما هدايا

ليس من الضروري أن تقدّما هدايا باهظة الثمن إلى بعضكما البعض، بل فكّرا بعربون صغير يُعبّر عن مدى حبّكما وتقديركما لبعضكما البعض. مثلاً، يمكن لهذا العربون أن يكون علبة شوكولاته، أو بوظة، أو أيّ أمر صغير يُظهر أنّكما ما زلتما تهتمّان لبعضكما البعض.

 

رسائل عشق

على الرغم من أنّ الشريك يعرف مدى حبّك له (أو لها) إلّا أنّ من المفيد بين الحين والآخر أن تذكّرا بعضكما البعض بمدى حبّكما. اكتبا رسائل عشق للتعبير عن عشقكما، أو لكي تتمنيا يوماً طيِّباً للآخر. اتركا الرسالة إلى جانب كوب القهوة، أو يمكنكما حتى إرسال بريد إلكتروني، خلال يوم العمل، كي ترتسم ابتسامة جميلة على وجه الشريك.

التعاون بين الزوجين

الحياة الزوجية هي علاقة ود ورحمة وتعاون بين الزوجين، استنادًا إلى قوله تعالى: {وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً} [الروم:21]. فالزوج مأمور شرعًا بأن يحسن عشرة زوجته كما يحب أن تحسن هي عشرته، قال تعالى: {وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ} [النساء:19]، وقال: {وَلَهُنَّ مِثْل

وعاشروهن بالمعروف..

من المعلوم أن المرأة نصف المجتمع، وهي، في حكم الله وتقديره، تشارك الرجل في تحمل أعباء الحياة، وتعاونه في تحقيق المهام والمعايش، ولقد أنصف الإسلام المرأة وكرمها ورفع مكانتها، وأنزلها منزلة لائقة بها، تتفق مع فطرتها ومهماتها؛ لأنها شريكة في الحياة، وهي إنسان حي له كرامة وشخصية، وأع

الكذب يدمر علاقتك الزوجية

للعلاقات الزوجية الناجحة، مجموعة من العوامل التي تسهم في استقرارها، ولعل أحد أهم هذه العوامل، هو الصدق، الذي يؤثر غيابه كثيرًا على العلاقة الزوجية، وقد يدمرها تماما. وهناك نوع من الكذب يطلق عليه البعض “الكذب البريء”، أو “الأبيض”، وهو الذي يلجأ إليه الشخص بنية سليمة، من أجل إر