وسائل تجديد الإيمان

التاريخ: السبت 29 ديسمبر 2018 الساعة 07:09:14 مساءً

كلمات دلالية :

الايمان
وسائل تجديد الإيمان

النفس البشرية مجبولة على النسيان وبلوغ المؤمن أعلى درجات التعبد لا يعصمه من الوقوع في الغفلة ومن هنا تأتي الحاجة إلى تجديد الإيمان في قلوبنا وجاء في الحديث الحسن "إن الإيمان ليَخْلَقُ في جوفِ أحدِكُم كما يَخْلَقُ الثوب فاسألوا اللهَ أن يجدِدَ الإيمانَ في قلوبِكُم".

من وسائل تجديد الإيمان العودة إلى خطوة  شهادة التوحيد فمن سكنت قلبه " لا إله إلا الله" واستوعب حقيقة معناها يتجدد إيمانه تلقائياً قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لأصحابه: “جددوا إيمانكم!” قيل: يا رسول الله! وكيف نجدد إيماننا؟ قال: “أكثروا من قول لا إله إلا الله”. رواه الإمام أحمد ورجاله ثقات.

من وسائل تجديد الإيمان المحافظة على الورد القرآني وصلاة النوافل والاكثار من الذكر "اتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِنَ الْكِتَابِ وَأَقِمِ الصَّلَاةَ إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنكَرِ وَلَذِكْرُ اللَّـهِ أَكْبَرُ وَاللَّـهُ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُونَ"

من وسائل تجديد الإيمان تخصيص وقت للخلوة للتبتل والابتهال "َاذْكُرِ اسْمَ رَبِّكَ وَتَبَتَّلْ إِلَيْهِ تَبْتِيلاً" قال ابن كثير - "أي: أكثِرْ من ذِكره، وانقطع إليه، وتفرَّغ لعبادته إذا فرغت من أشغالك وما تحتاج إليه من أمور دنياك".

كما تؤدي الرفقة السيئة إلى قسوة القلب فإن الرفقة الصالحة من وسائل تجديد الإيمان " وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يلَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلاً. يوَيْلَتَا لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلاَناً خَلِيلاً. لَّقَدْ أَضَلَّنِي عَنِ الذِّكْرِ بَعْدَ إِذْ جَآءَنِي "

من وسائل التجديد الإيمان مسارعة العبد إلى التوبة عند الوقوع في المعصية قبل أن تحيط به خطيئته فيقسو قلبه ويصدق عليه قول الحق سبحانه " كلا بل ران على قلوبهم ما كانوا يكسبون"

طهرة للصائم

عن ابن عباس رضى الله عنهما قال : "فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم زكاة الفطر، طهرة للصائم من اللغو والرفث ، وطعمة للمساكين ،من أداها قبل الصلاة فهي زكاة مقبولة ،ومن أداها بعد الصلاة فهي صدقة من الصدقات" سنن أبى داود 2/263. هذا حديث من أحاديث تفتح الباب أمام مبحث لم ينتبه إليه

مقاصد الصيام

الحديث عن مقاصد الصيام، إنما هو حديث عن الصيام الحقيقي، الذي شرعه الله، وكما أراده الله، ولقد حذر النبي صلى الله عليه وسلم الذين يصومون صياما لا حقيقة له ولا جدوى منه، فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: {رُبَّ صَائِ

العدل ثم العدل

إن العدل وإقامته وتحقيقه في الواقع قيمة من القيم العظيمة التي جاء بها الإسلام ولأهمية العدل ومنزلته بعث الله رسله وأنزل كتبه لنشره بين الناس، قال الله تعالى: {لَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا بِالْبَيِّنَاتِ وَأَنْزَلْنَا مَعَهُمُ الْكِتَابَ وَالْمِيزَانَ لِيَقُومَ النَّاسُ بِالْقِسْ