الأدوار السبعة للمعلم في الألفية الجديدة

التاريخ: الإثنين 17 ديسمبر 2018 الساعة 06:38:39 مساءً

كلمات دلالية :

المعلم
الأدوار السبعة للمعلم في الألفية الجديدة

في عصر الثورات المعرفية والتكنولوجية كان من الضروري أن تتغير نوعية التعليم وطرائق التعلم لتواكب هذه القفزات المعرفية الهائلة ولتأهل الجيل الجديد للإسهام الفاعل في هذا العصر.

 وفي ضوء هذه التغيرات كان لابد أن تتغير أدوار المعلم الحديث عن أدوار المعلم التقليدي وحددت الجمعية الدولية للتكنولوجيا في التعليم (ISTE) أدوار سبعة يجب يمارسها المعلم الحديث نلخصها لكم في التالية:

-        المعلم المتعلم: ينبغي أن يقوم المعلمون باستمرار بتحسين ممارساتهم من خلال التعلم من الآخرين ومع الآخرين واستكشاف الممارسات المجربة والواعدة التي تعزز تقنيات تحسين تعلم الطلبة.

-        المعلم القائد: يلعب المعلم الحديث دور القائد في السعي لتعزيز فرص الطلبة وتمكينهم من النجاح وتحسين التعليم والتعلم ومساعدتهم على الحصول على فرص متساوية للتعامل مع عالم التكنولوجيا.

-        المعلم المواطن: فالمعلم الحديث يحرص على إدماج الطلبة في العالم الرقمي بصورة إيجابية لتحريز قدراتهم على التعبير والمشاركة الاجتماعية.

-        المعلم المتعاون: يحرص المعلم الحديث على تخصيص وقت للتعاون مع كل من الزملاء والطلبة لتحسين الممارسة واكتشاف ومشاركة التجارب والوسائل والأفكار وحل المشكلات.

-        المعلم المصمم: يقوم المعلم الحديث بتصميم الأنشطة وتهيئة البيئة للمتعلم والتي يستكشف فيها تقلبات المتعلمين وتلاؤمهم مع هذه البيئات.

-        المعلم الميسر: يعمل المعلم الحديث على تسهيل التعلم باستخدام تقنيات التعليم المناسبة التحصيل الدراسي للطلاب.

-        المعلم المحلل: يجيد المعلم الحديث التعامل مع البيانات ويستخدموها لزيادة تعليم الطلبة ودعمهم في تحقيق أهداف التعلم الخاصة بهم.

واقع المعلم العربي،، في ذكرى يوم المعلم

احتفل العالم يوم أمس بيوم المعلم، ويتحول الاحتفاء به في عالمنا العربي إلى مجرد مواساة باهتة تعكس الواقع التعيس الذي يعيشه المعلم العربي. ففي الوقت الذي يبلغ فيه مرتب المعلم في بعض الدول المتقدمة على أول السلم الوظيفي في أول سنة تدريس وبدون خبرة سابقة إلى 73 ألف دولار سنويا لا ي

دور المعلم في عصر التكنولوجيا والثورة الرقمية

من المسلم به أن الإنسان مهما كانت ظروفه وميوله وقدراته ، بحاجة إلى تعلم وتعليم ، فعمليتا التعلم والتعليم ضروريتان للإنسان ، ملازمتان له ، يأخذ بهما منذ بداية عمره ، أي منذ مرحلة الرضاعة ؛ فيتعلم الصياح أو الضحك ، أو الإيماء أو البكاء ، كي يعبر عن حاجة ملحة ، أو ليبتعد عن خطر يلم

عن الرجل العظيم أتحدث

إليه وعنه أتحدث، وله ألهج بالدعاء، اللهم بارك في عمره وماله وأهله، واجعله مباركًا أينما كان، وأسبغ عليه الصحة والعافية واجْزِه عنا خير الجزاء يا حي يا قيوم. وقبل أن أُفصح لكم عن هُويَّتِه، دعونا نتلمس بعض آثاره: نرى الطبيب الماهر يسهم في شفاء المرضى ويرسم على شِفاههم البسمات، ي