انتبه للامر

خاص عيون نت

التاريخ: الأربعاء 26 سبتمبر 2018 الساعة 07:06:49 مساءً

كلمات دلالية :

النجاح
انتبه للامر

للنجاح ميسرات او امور تساعد الانسان للوصول اليه . وعلى بساطتها او حتى تعقيدها وصعوبتها فلن تكون اصعب من الوقوف متفرجا على مباراة انت في الاصل مدعو للعبها كاساسي وهي الحياة .

معظم ما يتناقله الناس من اخبار او معتقدات تعبر عن تجاربهم و اعتقاداتهم ولربما توجهاتهم الخاصة والتي غالبا ما لا تساعد ك في تحقيق هدفك المنشود او حلمك القريب المقصود فالبخيل مثلا سيحكي لك كثيرا عن العباقرة الذين لم يجدوا وظيفة واليائس او البائس سيحطم لك البناء عند اخر حجر اساس للتدشين وقس على ذلك بينما الحقيقة هي في من يرمي في اذنيك نصيحة تتذكرها في اوقات تاملك لسيرورة الحياة لتنهض قائلا ولم لا ساحقق واصل لذلك تاكد ان معظم الامور التي لم تحققها لحد الان سببها ما تبرمج في ذهنك من القول لا استطيع او فات الاوان ولربما لماذا افعل الامر ؟ في حين انه اذا استبدلت ب : لا اريد الان يمكنني طبعا سابدا بالامر. ستكون الامور مختلفة بشكل كبير

يا اخي الفشل قرار والنجاح قرار بينهما وقت ارادة سعي عمل صبر وتوكل على الله فاختر ما شئت

أزمة بناء الشخصية

تحدثنا خلال أسابيع ماضية عن أزمات الأمة المتعددة، ونعالج اليوم واحدة من أزماتها وهي أزمة بناء الشخصية ، ولعل بناء شخصية الإنسان المسلم هي أهم نواحي البناء في الحياة، كونها تبدأ من العنصر الأساسي لبناء المجتمع وهو الفرد، وهذا الفرد إذا صلح أمره فقد صلح أمر المجتمع، وإذا عرف كيف يب

الوصايا العشر في الذكاء الاجتماعي

يحدّثونك عن الذكاء الاجتماعي بأنه الروح الذي يسري في الشخصية فيجعلها قريبة من الناس، قادرة على التواصل معهم، وفهم مشاعرهم واهتماماتهم، والتأثير فيهم، وكسب الأصدقاء، والنجاح في ميادين التربية والتوجيه والإعلام وإدارة الأعمال والمال والتجارة... وفي نطاق الأسرة والجيران والأقارب وال

كيف تملك قلوب الآخرين

من الجدير بالاهتمام لمن عرف أهمية الدعوة إلى الله تعالى، ولمس الحاجة الماسة إليها في مجتمعاتنا،أن يعرف بعض القواعد التي ينبغي استحضارها وتطبيقها في واقعنا لتكون دعوتنا مؤثرة ناجحة وتصل إلى مبتغاها. فهاك بعض القواعد العامة المعينة في الدعوة إلى الله تعالى: 1 – قبل أن ندعوهم