الناجح هو

خاص عيون نت

التاريخ: الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 الساعة 06:41:05 مساءً

كلمات دلالية :

النجاح
الناجح هو

الناجح او النجاح كلمة ثقيلة تفكك اسرارها بتحاليل دقيقة لنخلص لمعايير بسيطة .

الناجح هو شخص اختار ان يقشل كثيرا و يحاول مرارا و يتعلم دائما ويصر كلما ياس

الناجح استسلم لضرورة وحتمية تقبل الفشل والترحيب به خاصة لاولى المرات وهو شخص امن بان ما في يد الناس ليس بامكانه تحقيق شيئ له الا ان اصر هو على التقديم لنفسه ولهم اولا وقبل كل شيئ .

الناجح هو انسان ركب قطارا سيصل حتما كيف ومتى و الى اين ؟ تلك هي الحيثيات و المفارقات و الغيبيات او الصعوبات التي حمل معه مجموعة من المهارات و التقنيات من اجل ضبطها و قلب كل موازين القوى المضادة له و لطريقه لصالحه وهو ذلك الشخص الغائب الحاضر دائما الذي يكتشف بعدنا و يصل قبلنا ويفتح الطريق علينا ومن حولنا و على اعيننا لمناكب جديدة .

وهو المضحي بشغف و حذر و تطلع كبير ورؤية بعيدة وواسعة يملاها او تملاها روح التحدي واليقين والايمان بالنفس و الهدف وهو الشخص الذي يمل ليثابر و يخسر ليربح و يحزن ليسعد

الناجح جبل راس راسخ وبحر شاسع بصدر واسع ذو غنائم كثيرة وهو خيل قرر القفز على الحواجز وربح السباقات و المراهنة على نفسه امام الملا كله لينتصر ويحقق ما اراد

التركيز على الصراط المستقيم للانتصار على المشتتات الذهني

اختتمنا مقالة الأمس بطرح السؤال التالي: كيف نتعلم التغلب على المشتتات وتصويب حركاتنا نحو غاياتنا وأهدافنا؟ والحقيقة أن المقال نفسه تضمن جوهر الإجابة بالتأكيد على أهمية التركيز على الصراط المستقيم. فالتركيز على خط السير أكثر أهمية من الناحية العملية من التركيز على الهدف النهائي.

أهمية تنمية مهارة التركيز (واقصد في مشيك)

الحاجة إلى مهارة التركيز حاجة ماسة لأنها تعني قدرتنا على التحكم والسيطرة على تفكيرنا وتوجيه التفكير والجهد نحو أهداف نختارها بدقة حسب أولوياتنا والنجاح في تحقيق الأهداف. وتزداد أهمية الحاجة إلى مهارة التركيز في عصرنا الراهن مع كثرة المشتتات الذهنية التي تستهلك الوقت والطاقة وتع

تعلم فن التهوين

تعلم كيف تنسى ما مضى من الآلام, لا تقبل أن تكون آلة حزن وتنديد, أنا شخصيًا كنت شديد الحساسية, ربما تألمت يومين لحادثة أحرجتني أمام الناس, كما كنت شديد الحرج كذلك من كل صغيرة وكبيرة, الأمر الذي أوقعني في كثير من المشاعر السلبية. إن التهوين يقضي على مشاعرنا السلبية تجاه الماضي,