النجاح احتواء

خاص عيون نت

التاريخ: الأحد 11 مارس 2018 الساعة 06:34:18 مساءً

كلمات دلالية :

النجاح
النجاح احتواء

النجاح بعمليته الواسعة وتقنياته المحكمة و المدروسة والتي تطرقنا لها في عديد من كتابتنا و لازلنا.

حيث يمكننا القول انه مثل البحر الذي يحوي كل مساحة الارض وقاراتها بين احضانه من دون ايذائها ولكن مع السيطرة التامة عليها ايضا فان زمام الامور التامة والكاملة تكون بيده طالما انه قادر على اغراق كل السفن ليس هذا فقط بل وعلى الانتفاض على اليا بسة باعاصيره القوية .

ولكن ذكائه مرونته واحتوءه جعل منه ذلك الذكي الهادئ المتحكم في نفسه و محيطه من دون ايذاء و صدام ليجعل الجميع يرتاح له وفيه من سفن و صيادين وممن يريد السباحة وغيرها من الجزر التي يمر بها و ترسو به وفيه .

النجاح طريق فريد من التحكم في النفس ومجريات الحياة و عدم التسرع للصدام خصوصا في البدايات النجاح طريق نحو تكوين الشخصية القوية الناجحة التي تعرف متى وكيف تصادم او تمتنع ولا يزيدها هذا الا بناءا لقصر النجاح القوي المتين الذي لا يريد ان يتراجع او ان ينظر الى الخلف ليربح في وعلى طريقه ( النجاح ) الانسان معار ف تجارب علاقات وصداقات تضيف له قوة يستعملها متى ما اراد .

وكذا فانه يزيد من حجم هيبته و احترامه بين الاخرين

تعلم فن التهوين

تعلم كيف تنسى ما مضى من الآلام, لا تقبل أن تكون آلة حزن وتنديد, أنا شخصيًا كنت شديد الحساسية, ربما تألمت يومين لحادثة أحرجتني أمام الناس, كما كنت شديد الحرج كذلك من كل صغيرة وكبيرة, الأمر الذي أوقعني في كثير من المشاعر السلبية. إن التهوين يقضي على مشاعرنا السلبية تجاه الماضي,

الفرد والمؤسسة

خلق الله الإنسان كائنًا اجتماعيًا، لا يكاد يستطيع العيش، فضلًا عن الإنتاج والعطاء والتطور...، من غير تعاون مع أبناء جنسه، وهذا أمرٌ ظاهر في جميع العصور، لدى جميع الأمم. وكثير من الناس من يملك توجهًا سياسيًا أو فكريًا أو فنيًا، ويحاول تعزيز توجُّهه هذا بالانتماء إلى حزب أو نادٍ

كيف تستفيد من عاداتك السيئة

كيف تستفيد من عاداتك السيئة التي تجد صعوبة في التخلص منها؟ كل منا لديه عادات يجد صعوبة بالغة في تجاوزها وأحياناً يبدد الكثير من الجهد في مقاومة هذه العادات دون جدوى. والدراسات الحديثة تؤكد أن بعض العادات السيئة تحمل مؤشرات جيدة على الذكاء والإبداع، وبدلاً من استهلاك الوقت في مق