النجاح تكرار بلا ملل

خاص عيون نت

التاريخ: الأربعاء 28 فبراير 2018 الساعة 05:40:21 مساءً

كلمات دلالية :

النجاح
النجاح تكرار بلا ملل

النجاح مثل كرة الثلج الصغيرة كلما تحركت في طريقه كلما كبرت و ازدات قوة صلابة وجمال .

وهذا ان دل فهو يؤكد ضرورة الاستمرار في وضع الخطوات البسيطة و المدروسة في كل يوم وفي كل لحظة من دون انتظار نتائج فورية.

والاهم من هذا من دون كلل او ملل او تعب بل بانشراح واقبال و استمرار ذلك ان القصر الذي تبنيه بمرور الزمن لا يمكن ان تلاحظه وهو في طور البناء وهو يحتاج احيانا للابتعاد عنه لفترة والنظر اليه من فوق تلة او مسافة اخرى لمعرفة وادارك حجمه الحقيقي ثم تعديل النقائص التي رايتها في حين انه احيانا ايضا يمكن للناس ان يرو مدى تطورك في تشييده وهناك من يخبر و يشجع بل و يساعد وهناك من يحطم يستحمر و يغالط .

 ويبقى التنبه والفطنة لازمة منك. طالما ان التنمية البشرية وكتاباتنا تصتع منك انسانا واعيا لا يستسلم حتى يصل و يحقق مرفقة لك بمجموعة تقنيات و خطوات لذك وجب تعلمها القراءة عنها والسعي لتطبيقها اما قرار النجاح التحدي والصمود والمواجهة وعدم الاستسلام والانبطاح فيبقى من اختيارك

كيف تنجز مهامك بفاعلية وكفاءة؟

تتراكم علينا المهام في أحايين كثيرة، ويسبب لنا هذا التراكم حالة من الإرباك والفوضى التي تعيق الانجاز فكيف ننتصر على هذا التزاحم في جدول المهام ونعيد جدولتها بطريقة فاعلة وعملية. إن أول خطوة ينصحك بها الخبراء تفريغ المهام من ذهنك بوساطة كتابتها في ورقة أو في أي مذكرة على الهاتف

كيف تتغلب على الطبع السيئ وتتطبع بالأحسن

يقولون في الأمثال أن الطبع غلب التطبع، والحقيقية أن هذا المثال لا ينطبق إلا على خائري العزائم أصحاب الهمم الواهنة الذين لا يجد الناظر لهم عزماً في النهوض إلى المعالى. فكل طبع في الغالب نحن نتطبع عليه وقد تشارك البيئة من حولنا في هذا التطبيع، ولهذا أكد الله سبحانه وتعالى أن الإن

كيف تُنمّي مهاراتك الشخصية؟

يسعى الكثيرون إلى تحقيق طموحاتهم وبلوغ أهدافهم التي طالما حلموا بها، بمختلف السُبل والوسائل المشروعة والمتاحة. ولكن إذا أردت النجاح حقًا؛ فعليك أن تبدأ بتنمية مهاراتك الشخصية والمهنية حتى تصل إلى التقدم والتميز في جميع مجالات حياتك وبأقل وقت ممكن. سنطرح من خلال هذا المقال،