النجاح هو الفرق

خاص عيون نت

التاريخ: السبت 3 فبراير 2018 الساعة 06:46:12 مساءً

كلمات دلالية :

النجاح
النجاح هو الفرق

قد يبدو غريبا ان قلت ان النجاح على بعد مسافة واحدة من الجميع وان الجميع باستطاعتهم تحقيقه والوصول اليه كل حسب ظروفه وامكانياته ومكان تواجده.

وسترد علي بدون شك فلم لا ينجح الجميع ببساطة انه الفرق.

ستقول لي فرق في ماذا؟ وارد عليك فرق في كل الامور تقريبا في الاستجابات مع مختلف المثيرات فرق في الحركة و السعي فرق في الصبر في البحث في الامل في التطلع في الاستعداد لتصليح النفس و التعلم من الاخطاء و من التجارب الشخصية ومن تجارب ونصائح الاخرين النجاح قناعة وتحديد لنقاط القوة ونقاط الضعف النجاح ايضا مصارحة النفس فان كنت ابن عائلة بسيطة فعليك ان تبني على واقعك و على ظروفك وترسم خريطة وطريقا تدريجيا يمكنك من تحقيق ما حققه ابناء العائلات الميسورة واكثر وسيكون الفرق طبعا هو اصرارك نهوضك المبكر توكلك على الله ايمانك بأحلامك وبما تفعل وحجم صبرك وطول نفسك. فالنجاح بكل تأكيد هو الفرق

كيف تنجز مهامك بفاعلية وكفاءة؟

تتراكم علينا المهام في أحايين كثيرة، ويسبب لنا هذا التراكم حالة من الإرباك والفوضى التي تعيق الانجاز فكيف ننتصر على هذا التزاحم في جدول المهام ونعيد جدولتها بطريقة فاعلة وعملية. إن أول خطوة ينصحك بها الخبراء تفريغ المهام من ذهنك بوساطة كتابتها في ورقة أو في أي مذكرة على الهاتف

كيف تتغلب على الطبع السيئ وتتطبع بالأحسن

يقولون في الأمثال أن الطبع غلب التطبع، والحقيقية أن هذا المثال لا ينطبق إلا على خائري العزائم أصحاب الهمم الواهنة الذين لا يجد الناظر لهم عزماً في النهوض إلى المعالى. فكل طبع في الغالب نحن نتطبع عليه وقد تشارك البيئة من حولنا في هذا التطبيع، ولهذا أكد الله سبحانه وتعالى أن الإن

كيف تُنمّي مهاراتك الشخصية؟

يسعى الكثيرون إلى تحقيق طموحاتهم وبلوغ أهدافهم التي طالما حلموا بها، بمختلف السُبل والوسائل المشروعة والمتاحة. ولكن إذا أردت النجاح حقًا؛ فعليك أن تبدأ بتنمية مهاراتك الشخصية والمهنية حتى تصل إلى التقدم والتميز في جميع مجالات حياتك وبأقل وقت ممكن. سنطرح من خلال هذا المقال،