النجاح هو الفرق

خاص عيون نت

التاريخ: السبت 3 فبراير 2018 الساعة 06:46:12 مساءً

كلمات دلالية :

النجاح
النجاح هو الفرق

قد يبدو غريبا ان قلت ان النجاح على بعد مسافة واحدة من الجميع وان الجميع باستطاعتهم تحقيقه والوصول اليه كل حسب ظروفه وامكانياته ومكان تواجده.

وسترد علي بدون شك فلم لا ينجح الجميع ببساطة انه الفرق.

ستقول لي فرق في ماذا؟ وارد عليك فرق في كل الامور تقريبا في الاستجابات مع مختلف المثيرات فرق في الحركة و السعي فرق في الصبر في البحث في الامل في التطلع في الاستعداد لتصليح النفس و التعلم من الاخطاء و من التجارب الشخصية ومن تجارب ونصائح الاخرين النجاح قناعة وتحديد لنقاط القوة ونقاط الضعف النجاح ايضا مصارحة النفس فان كنت ابن عائلة بسيطة فعليك ان تبني على واقعك و على ظروفك وترسم خريطة وطريقا تدريجيا يمكنك من تحقيق ما حققه ابناء العائلات الميسورة واكثر وسيكون الفرق طبعا هو اصرارك نهوضك المبكر توكلك على الله ايمانك بأحلامك وبما تفعل وحجم صبرك وطول نفسك. فالنجاح بكل تأكيد هو الفرق

فشل

تفشل كثير من التقييمات والمراجعات والحوارات ونية التغيير التي يعملها الأفراد أو المؤسَّسات أو الشركات أو الدول، فلا يجنون منها إلا الكلام الكثير والتغيير القليل!!. وسبب ذلك أن أيَّ مراجعة أو نقد أو حوار أو نيَّة تغيير لن تكون مجدية ما لم تغادر العاطفة، وتتسلح بكل أداة عقلية وم

كيف تكتشف قوتك الذاتية

كرّم الله بني آدم وأسجد لهم الملائكة ونفخ فيه من روحه وأي تعظيم أجل وأشرف من هذا! ومنحهم العقل وهو مناط التكليف وعلمهم اللغة والتفكير وسخر لهم ما في السموات والأرض. والمؤمن المتشبع بهذا المنظور الإيماني للنفس البشرية يقدّر ذاته ويستثمر ما وهبه الله من طاقات في تعمير الكون وال

أزمة بناء الشخصية

تحدثنا خلال أسابيع ماضية عن أزمات الأمة المتعددة، ونعالج اليوم واحدة من أزماتها وهي أزمة بناء الشخصية ، ولعل بناء شخصية الإنسان المسلم هي أهم نواحي البناء في الحياة، كونها تبدأ من العنصر الأساسي لبناء المجتمع وهو الفرد، وهذا الفرد إذا صلح أمره فقد صلح أمر المجتمع، وإذا عرف كيف يب