إعدام بريء

خاص عيون نت

التاريخ: السبت 6 يناير 2018 الساعة 06:18:05 مساءً

كلمات دلالية :

الاعدام
إعدام بريء

بريء يدفع ثمن الغربة والظلم الذي تحياه الأمة

يموت كي يحيا الوطن ....

يحيا لمن ؟؟؟

نحن الوطن.

فــــي بيتنــــــــا شهيـــــــــــــد

فــــي دارنـــا مجيــــــــــــــــــد

رقــــى في سجـــون العبيــــــد

أعلى الرأس رغــــم الرقــــود

طاهـــر النفس رغـــم الحقــود

يرفع لواء الحق في دنيا العبيد

ضحى بالروح من أجل الوليــد

تروي دمــاه أغصان الــــورود

تكتــــب آيــــــات الصمــــــــود

ترســـــم لمحات الخلـــــــــــود

صدق الله فصدقه الله موعـــدا

منـــذ هتف من بعيـــــــــــــــد

 الله غايتنــا والرسول قدوتنـا

والموت في سبيل الله أسمى أمانينا

اصطفاه واجتبـــاه رب السمــا

في جنـة الفردوس يا شهيـــــد

حزن قلبي يـــــا شهيـــــــــــــد

علـــى فــــــراق أخ سديـــــــد

وعزائنــــــا بقائك خالــــــــــدا

للمجـــــد والعليـــــاء طارقــــا

في جنــــــــات رب العالمينــــا

(مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ

فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا)

فخورون بكم أيها الشهداء

هنيئا لكم جهدكم وجهادكم وسجودكم واستشهادكم

كم يغبطكم إخوانكم بفوزكم وسبقكم إلى الله

هنيئا لكم لقيآكم الأحبة محمدا وحزبه

ستعيشون أكثر بكثير ممن سفكوا دمائكم

هنيئا لكم التحاقكم بخير ركب في قافلة الشهداء

أيها الأحرار الثابتون الصابرون الآملون بنصر الله

إن قوة دعوتكم في ذاتها

وفي تأييد الله لها متى يشاء

وفي قلوب المؤمنين بها

وفي حاجة العالم الحر الأبي إليها

والكثيرون يتساقطون ولا يثبت إلا الصفوة

طبتم أيها الأحرار... أحياء وأمواتا

وغدا يشرق فجر جديد

صباحكم جنّة...

عوضا عن حياة الظلم والبأس والتيه الذي تحياه الأمة

اللهُم لا تُرينا في من نحب إلا ما نُحب

وتحب أنت وترضاه وترضى به عنا في الدنيا والآخرة

وعوضنا يا ربي بما تطيب به النفوس

وأسعد خواطرنا بكل جميل

أحباب القلب خلف القضبان

دمتم بخير وعافية دمتم لدعوتكم فداء ولإخوانكم دواء ولأحبابكم قمرا منيرا وضياء وسماء صافية ولقاء ورفاق وشمس دافئة مشرقة وصفاء وابتسامة تنير الحياة دمتم رفقاء الدنيا والآخرة يا أجمل عطايا السماء نوركم ساطع رغم الجرح والأنين في موطن الصديق يوسف في غيابت الجب خلف قضبان اله

ولادة في غرفة الإعدام

أخي بلا مأوى بلا دار بلا عنوان يتنقل بين الجدران يحيا بين الغربان يفترش الأرض ويلتحف السماء بظلمة الليل وبرد الشتاء ونار الظلم والظلام بفعل اللئام بيننا وبينه جدار عازل، سور فاصل سلاح قاتل، حارس غادر طعام فاتر، ماء غائر سلك شائك، حبل تدلى وضمير تخلى أخي في الزنزانة رهن ا

في ظلال الليل

مطر وبرق ورعد ورياح هوجاء تئن القلوب أرقا وإرهاقا وتعبا تتقلب الأجساد بردا بلا أنيس أو جليس يا دار كوني بردا وسلاما على الحبيب من ضاقت عليهم الأرض بما رحبت وضاقت عليهم أنفسهم رغبا ورهبا للعزيز فلا موعد لطعام أو شراب لا موعد لنوم أو يقظة لا موعد لبرد أو دفئ لا موعد لمرض