فنون الاحتواء

خاص عيون نت

التاريخ: السبت 6 يناير 2018 الساعة 06:13:48 مساءً

كلمات دلالية :

الاحتواء
فنون الاحتواء

الاحتواء هو الديبلوماسية كاملة ان استطعت او تمكنت من ايجاده .اضافة لانه عامل قوي ودافع للنجاح طالما ان المواقف المحرجة والصعبة كانت كائنة وستكون الاحتواء ايضا هو نوع من انواع المرونة حيث يتطلب ردود فعل صحيحة وصائبة ويلزم ان يكون صاحبه محيط بالامور جيدا من حوله.

وقد يكون في حالتين ايضا لما تريد ان تعطي للاخر خبرا او شيئا او نتيجة فانت مطالب بتهيئته نفسيا وفكريا واجتماعيا مثلا و يمكن حتى ان تعطي له ماتريد بتدرج ويكون عكسيا لما تريد احتواء غضب احدهم مثلا فيكمن ايضا امتصاص الصدمة او المشكل بواسطة مجموعة تقبنيات ووسائل اجتماعية ونفسية كالهدوء ولفت الانتباه الى الايجابيات وغيرها من التقنيات الاحتواء ايضا يرتكز على عدم التهور في المجازفة طالما انك لا تعلم و لا تعرف مساحات الاخرين وتداخل المصالح فلا باس من الاحاطة بالحقائق قبل اتخاد القرار او القررات الاحتواء ايضا يكمن في معرفة مصالحك و حقوقك و السير الى اخدها دون اصطدام بالاخرين ويمكن ان يكون هذا عن طريق اخد مسافة احترام واحدة من الجميع ولايمنع الاحتواء من تقديم المساعدة والنصح و طلب الحقوق والحرص عليها ومعرفتها وادراكها جيدا والوقوف مع الحق دائما ولو كان ذلك بحكمة وديبلوماسية كبيرة لا تضر بك

ركز في طريقك الى النجاح

معظم ما يحيد الانسان عن طريق النجاح هو اغتراره بتلك الحلوى الموجودة على جانب الطريق الذي رسمه هو ويريد الوصول اليه في حين انه لو تانى ونظر ابعد وتحكم في تلك الرغبة التي تريد ان تحيده عن طريق نجاحه لكان افضل له ذلك ان وراء كل باب يظنه الانسان مغلقا في وجهه باب يفتح يجد ورائه ما ير

الشغف طريقك إلى النجاح

يعرّف الشغف لغة بأنه أقصى درجات الحب وأقواها. وفي بيان قصة يوسف عليه السلام قال الله ﷻ :((قد شغفها حبًّا)). والشغف: يتجاوز الرغبة العارضة إلى تعلق القلب بالشيء بشدة والحرص على عدم التفريط به، والإنسان الشغوف يفكر بالشيء في أغلب وقته ويسعى لتحقيقه. ويشيد كثير من الكتّاب وذوي

التنمية البشرية هي

التنمية البشرية هي تحويل لنقاط الضعف الى قوة هي امتصاص للصدمات و تحويلها لحوافز بطاقة بشرية هائلة وهي تعود على الكفاح في الحياة حتى النجاح وهي سير في الظلمات مع تاكد الاقتراب لرؤية نور الافق الساطع ببيان التنمية البشرية رصيد للضعفاء وتاج يصنع بايدي البسطاء التنمية علم نبيل ودليل