تقنيات الوصول الى الحقيقة

خاص عيون نت

التاريخ: الخميس 4 يناير 2018 الساعة 04:42:24 مساءً
تقنيات الوصول الى الحقيقة

الحقيقة التي اقصدها في هذا المقال هي التي تفيد الانسان في حياته دينه و دنياه وبها يفيد غيره ايضا طالما ان الفضول يستحيل القضاء عليه لدى كل انسان عاقل ومن هنا سوف نطرح بعض التقنيات او الطرق المساعدة للوصول اليها :

 

1-اطرح تساؤلات وان كانت علمية فهذا افضل طبعا

2-لا تتسرع ابدا في الحكم على الاشياء

3-انظر من زوايا مختلفة وانظر بعيدا

4-فكر بنظرة وفلسفة الدين الاسلامي

5-انظر الى ما وراء التكتلات فالبعد عن الدين يساوي المصالح

6-كن حرا في كل شيئ

7-ان استعصت عليك اليوم ستاتي اليك غدا فلا تياس من محاولة معرفة والبحث عن امور اخرى قد تقودك اليها

8-رافق و صاحب العلماء ان استطعت او الناس الواعية

9-استعمل وسائل متعددة للوصول اليها ولا تحدث ضجيج او لفت انتباه

10-اقرا ثم اقرا ثم اقرا ان لم تجدها فتاكد انه يلزمك ان ترجع لتقرا

11-احكي مع الناس ولا تبتعد ولا تنعزل عن المجتمع فالحقيقة موزعة على الافراد

12-قل لماذا لا اكون رئيس او مدير او وزير او رجل اعمال او عالم ماالذي يمنع مثلا

13-اجعلها هدفك القريب و البعيد المدى .تمسك بالدين بالله بالسنة لتتضح الحقائق من حولك

14-ركز جيدا مع مايقوله الاخرون

 

عند ولدى وصولك للحقيقة والحقائق لا تتسرع في اعطائها للناس او بالاحرى اعرف كيف ومتى تعطيها فلربما تكون ابعد منهم ولكن تاكد انك مطالب ان تعطيها لهم كاملة تامة وفي وقتها ان استطعت.

لا يوجد اجمل من الوصول للحقائق او الحقيقة .!

كيف تهزم سلبيتك وتتعالى على جراحك ؟

كثيرا منا بل يكاد لا يخلو أحد من أفكار سلبية وتوجسات هدامة واكتئاب مقيت ومنه ما يجد طريقه بسهوله فيتمكن منك ويتغلب عليك وللأسف ومنه ما يمكث ساعة او ساعات او ايام ولكن ماذا لو زاد وطفح الكيل , ان الاكتئاب والأفكار السلبية وللأسف تغذي نفسها فما ان تجمع أفكارا سلبية الا وعقلك الباطن

سحر الكلمات

الكلمة رسالة وأمانة وروح وحياة. الكلمة مفتاح تفتح قلوب وتغلق أفواه وتنير عقول. الكلمة رقي فكر وجميل إحساس تجذب القلوب والعقول والنفوس والأرواح. فكن راقيا بفكرك بكلامك بكتابتك بتعاملاتك بأخلاقك فستنجذب القلوب إليك وإن لم تعرفك من قبل، وتجعل من يراك لأول مرة يريد رؤيتك مرارا. ا

اترك مجالا

انك انسان يعني انك تتعلم ان تحب النجاح يعني لن ترتاح ستحاول حتى تصل .الرحلة ايضا تتطلب الابداع والابتكار بين هذا وذاك سوف تخطئ او بالاحرى لا تصيب دائما ان ترجع للسكة هذا هو المبتغى والاكيد ان الاخرين قد يكونون بوصلة لتصحيح المسار ان عرفت ممن تاخد و كيف ومتى. فليس كل صديق يملك الا