لتفادي انحرافات المراهقة

خاص عيون نت

التاريخ: الأربعاء 27 ديسمبر 2017 الساعة 08:14:46 مساءً

كلمات دلالية :

المراهقون
لتفادي انحرافات المراهقة

تعد المرحلة الممتدة من الرابعة عشرة الى الواحد اوالثاني والعشرين من العمر من المراحل الحساسة للانسان نظرا لما قد يكتسبه او يقرر فعله في حياته ولذا وجب التفطن لهذه المرحلة جيدا طالما انها مرحلة عمرية يسعى فيها الفرد او المراهق للاكتشاف و التجريب ومحاولة فرض الذات او تحقيقها في حين ان دور الاولياء يجب ان يكون فعالا فمن سن الثالثة عشر وجب ان يشرحوا جيدا لابنائهم المرحلة او الفترة التي هم مقبلون عليها ويركزون على ضرورة اختيار الرفيق المناسب و الصالح

وكذا ينبهون ابنائهم لخصوصيات المرحلة وكل جوانبها حيث ان المراهق سيسهل ضبطه على الطريق قبل ان يقع ضحية لشتاته المحتمل هذا دون ان نغفل ضرورة وضع دروس خاصة ضمن البرامج التربوية والتعليمية المدرسية توعي وتصف المرحلة وتوضح اخطار الانحراف معها وكذا مختلف نتائجها السلبية والاكيد ان التربية الاسرية الاخلاقية والدينية واستقرار الاسرة و مختلف ظروفها يكون ايضا عاملا مهما في نجاح و اجتياز المرحلة او لنقل عيشها بالطريقة المناسبة والصائبة بين الرياضة والدراسة والترفيه و المسجد

يا ليت والداي يعرفان

تحت ضغط السيرورة الطبيعية يجد الكثيرون منا أنفسهم فجأة وقد أصبحوا آباء ومسؤولين عن تربية جيل جديد ويكتشفون أنهم لم يخططوا مسبقاً للتعامل مع هذه المسؤولية العظيمة والاستعداد لها الأمر الذي يضطرهم إلى طريقين من طرق التربية: الركون إلى الطريقة التقليدية في التربية والاستسلام للمقولا

القصة وأثرها في بناء شخصية أولادنا

القصة حكاية على شكل أشخاص وأحداث تتحرك، وهي إما حقيقية، أو رمزية من نسج الخيال. وهذه الوسيلة من أهم الوسائل التوجيهية في حياة الإنسان، والنفس الإنسانية تميل إلى سماع القصة؛ لعدة أسباب : ♦ في القصة انفعال النفس بالمواقف حين يتخيل الإنسان نفسه داخل الحوادث. ♦ المشاركة الوجدانية

فساد الأبناء وتفرق الأسرة

في اللحظة الطائشة , وعندما يذهب الآباء أو الأمهات تاركين بيوتهم غضبا أو حنقا أو غيظا , هاربين من مواجهة مشاكل أبنائهم , من يظنون أنه سيحمل تبعاتهم من خلفهم ؟ ومن ذا الذي يحسبون أنه سيعدل سلوك هؤلاء الأبناء غيرهما ..؟ وعندما يلقي كل من الأبوين اللوم على الآخر , ويحمله السبب في