على سلم النجاح

خاص عيون نت

التاريخ: الأحد 17 ديسمبر 2017 الساعة 08:56:17 مساءً

كلمات دلالية :

النجاح
على سلم النجاح

صعود درجات سلم النجاح يتطلب نوعا محكما من التنظيم وهذا لمعرفة اين انت مما تريد و من دون شك ان مواصلة الصعود التدريجي فيه او عليه سيحتم او يفرض عليك معرفة على اي درجة منه تقف وهذا امر مفهوم وذلك من اجل مواصلة المشوار والثبات على الايجابيات و تطويرها اضافة الى ترك السلبيات .

 ويكون مقياس السلم من دون شك بواسطة الاخرين احيانا فلردود افعالهم و نظرتهم او انتقاذهم او مساعدتهم لك او ارادتهم للتشويش على مشوارك دافع اكبر لك لماذا ؟ لان وجودك و اختلاف ارائهم و نضارتهم اليك يؤكد درجة ثاثيرك والا فانت لست موجود.

 اما نصحيتي اليك هنا هو ان لا تلفت اطلاقا وان لا تتاثر وان تنقص قليلا من حجم الاستماع او ملاحظة هذا التشويش المؤقت البسيط .وان تواصل الرحلة مع قافلتك بما فيها من خير و تحد و افكار و تطلعات والاكيد ان وصولك لهذه المرحلة يستحق كل التقدير والاحترام ذلك ان النجاح رحلة تحد و صبر ومقاومة لكل الظروف ساضيف لك امرا اخر تاكد ان مابقي في الطريق سيكون حتما اسهل بكثير مما تحديت وحققت سابقا.اعلم انك تشعر بالكينونة و الحرية بما فيك من خير وامل و مستعد لمواصلة طريق العطاء و النجاح

فلا تنس التركيز على الايجابيات المحققة ودعمها بينما انت تستريح لتلتقط بعضا من انفاسك لمعالجة السلبيات .

خروجك من الازدحام تفسره القلة بانك شاذ في حين قد يعني للاحرار انك مصدر قوة لك ولهم وفي الحالتين قد لا يهمك الامر كثيرا طالما انك مطالب بالاستمرار.وصول صوتك لابعد الافاق مقياس على مدى ثاثيرك فاسع لان يكون ايجابيا بناءا

أزمة بناء الشخصية

تحدثنا خلال أسابيع ماضية عن أزمات الأمة المتعددة، ونعالج اليوم واحدة من أزماتها وهي أزمة بناء الشخصية ، ولعل بناء شخصية الإنسان المسلم هي أهم نواحي البناء في الحياة، كونها تبدأ من العنصر الأساسي لبناء المجتمع وهو الفرد، وهذا الفرد إذا صلح أمره فقد صلح أمر المجتمع، وإذا عرف كيف يب

الوصايا العشر في الذكاء الاجتماعي

يحدّثونك عن الذكاء الاجتماعي بأنه الروح الذي يسري في الشخصية فيجعلها قريبة من الناس، قادرة على التواصل معهم، وفهم مشاعرهم واهتماماتهم، والتأثير فيهم، وكسب الأصدقاء، والنجاح في ميادين التربية والتوجيه والإعلام وإدارة الأعمال والمال والتجارة... وفي نطاق الأسرة والجيران والأقارب وال

كيف تملك قلوب الآخرين

من الجدير بالاهتمام لمن عرف أهمية الدعوة إلى الله تعالى، ولمس الحاجة الماسة إليها في مجتمعاتنا،أن يعرف بعض القواعد التي ينبغي استحضارها وتطبيقها في واقعنا لتكون دعوتنا مؤثرة ناجحة وتصل إلى مبتغاها. فهاك بعض القواعد العامة المعينة في الدعوة إلى الله تعالى: 1 – قبل أن ندعوهم