من ضمنه

خاص عيون نت

التاريخ: الثلاثاء 5 ديسمبر 2017 الساعة 04:42:29 مساءً

كلمات دلالية :

النجاح
من ضمنه

النجاح شيئ جميل خصوصا ادا لم تجدا طريقا غيره وبما انه مجموعة تقنيات او عوامل تكمل بعضها البعض ففي كل مرة نطرق جانبا منه علما ان من اهم مكوناته هو تحرك الانسان وبحثه الدائم عنه ليكون مجموعة تجارب ناجحة وفاشلة تيسر له الطريق فالنجاح يتطلب من الانسان ان يكون اجتماعيا وبقوة دلك ان معظم الافكار التي ستعتمد عليها في رحلتك نحوه ستكون من خلال الاخرين فمن خلالهم تتضح الامور وبكثرة المعاشرة وتبادل اطراف الحديث معهم وتمييز مختلف استراتيجياتهم تتكون القناعات والاستنتاجات دلك ان اي انسان له خبرة ناجحة في مجال ما ومكان ما ومنه يمكن ان تبني وتكون قناعة و ركيزة في ماتريد فتخيل ان تعلمت من هدا تقنية ومن الاخر فكرة ومن الاخرى خطة واخر علم او نصيحة فانظر حجم ما جنيت مجانا وكلها تصب فيك واليك شرط ان لا تعطي عقلك لاحد وتلتزم بروح التحليل والنقد واخد اللب وما يناسب فقد تاتي النصيحة حتى من العدو تاكد ان الاخرين كنوز رحلتك فاعرف ما تاخد منهم وتتعامل معهم

أزمة بناء الشخصية

تحدثنا خلال أسابيع ماضية عن أزمات الأمة المتعددة، ونعالج اليوم واحدة من أزماتها وهي أزمة بناء الشخصية ، ولعل بناء شخصية الإنسان المسلم هي أهم نواحي البناء في الحياة، كونها تبدأ من العنصر الأساسي لبناء المجتمع وهو الفرد، وهذا الفرد إذا صلح أمره فقد صلح أمر المجتمع، وإذا عرف كيف يب

الوصايا العشر في الذكاء الاجتماعي

يحدّثونك عن الذكاء الاجتماعي بأنه الروح الذي يسري في الشخصية فيجعلها قريبة من الناس، قادرة على التواصل معهم، وفهم مشاعرهم واهتماماتهم، والتأثير فيهم، وكسب الأصدقاء، والنجاح في ميادين التربية والتوجيه والإعلام وإدارة الأعمال والمال والتجارة... وفي نطاق الأسرة والجيران والأقارب وال

كيف تملك قلوب الآخرين

من الجدير بالاهتمام لمن عرف أهمية الدعوة إلى الله تعالى، ولمس الحاجة الماسة إليها في مجتمعاتنا،أن يعرف بعض القواعد التي ينبغي استحضارها وتطبيقها في واقعنا لتكون دعوتنا مؤثرة ناجحة وتصل إلى مبتغاها. فهاك بعض القواعد العامة المعينة في الدعوة إلى الله تعالى: 1 – قبل أن ندعوهم