يمكن و لكن

خاص عيون نت

التاريخ: الأحد 26 نوفمبر 2017 الساعة 08:07:08 مساءً

كلمات دلالية :

النجاح
يمكن و لكن

طريق الحياة او بالاحرى طريق النجاح يتطلب حنكة واحاطة كبيرة وحساب رصين للخطوات دلك انك لن تكون العامل الوحيد لصناعته او تحقيقه وهده حقيقة ورغم انك محوره وركيزته ومحركه الا انك ستحتاج الى غيرك ولعوامل في تحقيقه وانت في الطريق والبحث والسعي نحو ستاتي امور وياتي اشخاص تلقائيا يساهمون بشكل مباشر وغير مباشرفيه ولا باس بهده الطريقة ممكن تستمر في حين يمكن ايضا ان تختار من الاخرين من له نفس نظرتك نفس اهدافك وله من الخبرة والتجربة اكثر منك فيما تريد وامكانيات اكبر ويكون محل ثقة وهنا يمكن ان تبني تحالف وتعاون معه شرط او شريطة اولا ان تكون قد حققت وفرضت نجاحك ومنطقك وحققت مما تريد الشيئ الكثير ليكون الامر عبارة عن تعاون و تحالف لفائدة الطرفين وتكون في موقع قوة دلك ان نجاحك وثباتك السابق سيسهل عليك ايجاد تحالفات بل ووتصبح انت مرغوب ومحبوب ومطلوب اكثر في دلك ولدلك ولدا لا تتسرع في الدخول فيها حتى تتبع الطريقة او المنهج الدي دكرناه لكي لا تحطم داتك وبرنامجك وتعبك وما حققت او لا ينسب اليك وحتى ان لم تجد الشريك او الحليف المناسب فاثبت على ما تفعل وفي طريق ما تريد هدا من شانه ايضا ان يقود بك الى نجاحات كبرى دات تحالفات غير مباشرة و غير معلنة او رسمية بل قهرية انت فرضتها بفضل تعبك ونجاجك ومواصلتك وعملك الدؤوب 

أزمة بناء الشخصية

تحدثنا خلال أسابيع ماضية عن أزمات الأمة المتعددة، ونعالج اليوم واحدة من أزماتها وهي أزمة بناء الشخصية ، ولعل بناء شخصية الإنسان المسلم هي أهم نواحي البناء في الحياة، كونها تبدأ من العنصر الأساسي لبناء المجتمع وهو الفرد، وهذا الفرد إذا صلح أمره فقد صلح أمر المجتمع، وإذا عرف كيف يب

الوصايا العشر في الذكاء الاجتماعي

يحدّثونك عن الذكاء الاجتماعي بأنه الروح الذي يسري في الشخصية فيجعلها قريبة من الناس، قادرة على التواصل معهم، وفهم مشاعرهم واهتماماتهم، والتأثير فيهم، وكسب الأصدقاء، والنجاح في ميادين التربية والتوجيه والإعلام وإدارة الأعمال والمال والتجارة... وفي نطاق الأسرة والجيران والأقارب وال

كيف تملك قلوب الآخرين

من الجدير بالاهتمام لمن عرف أهمية الدعوة إلى الله تعالى، ولمس الحاجة الماسة إليها في مجتمعاتنا،أن يعرف بعض القواعد التي ينبغي استحضارها وتطبيقها في واقعنا لتكون دعوتنا مؤثرة ناجحة وتصل إلى مبتغاها. فهاك بعض القواعد العامة المعينة في الدعوة إلى الله تعالى: 1 – قبل أن ندعوهم