للنجاح

خاص عيون نت

التاريخ: الأربعاء 4 اكتوبر 2017 الساعة 06:50:31 مساءً

كلمات دلالية :

التفوقالنجاح
للنجاح

طريقك نحو النجاح قد تعترضه بعض المعوقات او لنقل الصعوبات وسواء اكانت نفسية او اجتماعية فهدا امر حتمي ولامفر منه ولدا وجب التركيز على ما تريد القيام به والوصول اليه

ولا يكون دلك الا بالثقة بالنفس وبالهدف وكدا الالتزام بالصبر وروح النفس الطويل فعادة ما يكون الابداع في البداية عدوا للجميع ولكن سرعان ما سيصبح صديقا مقبولا وسط المجتمع لانه جانب من جوانب تطور و رقي الانسان و مجتمعه وجزء لا يتجزا من انسانيته فبمرو الوقت سيتاقلم المجتمع وافراده اكثر واكبر واسهل مع ما تقدمه و ماتريد تحقيقه من خلال لمستك الجديدة و الجميلة فلا باس ان تتحلى بقليل من سعة الصدر على مختلف اراء الناس وكلامهم فغالبا هم لا يعرفون ما يدور في راسك لدا قد يكون طبيعيا ان تسمع منهم ما لا ينتمي لما تحاول الوصول اليه فحافظ على تلك الابتسمامة المملوءة بالتواضع و الثقة و بعد النظر

اما مسالة الوقت وتحديد مواقيت الوصول الى ما تبغيه فلا باس من عدم رد البال اليها كثيرا فعادة ما تاتي الامور في اوقاتها المناسبة مادمت ساعيا اليها فقد تحضر و تجسد عندما تكون اكثر نضجا لها وفي طريق دلك تكون قد انجزت ونفدت وتقدمت في كثير من ما تريد ممهدا للاهداف الاكبر ويكون دلك بطريقة شعورية احيانا و لا شعورية في ا حيان اخرى المهم ركز مع ما تبغيه و لا تلتفت للجوانب دات التاثير السلبي عليك ولا باس عند التحقيق و النجاح والوصول ان تستمر في تواضعك وحبك وابتسامتك معهم ولا تحمل عبئ اي واحد او اي شيئ لان هناك عنوانين اخرى للنجاح تريد اصابتها اليس كدلك

التركيز على الصراط المستقيم للانتصار على المشتتات الذهني

اختتمنا مقالة الأمس بطرح السؤال التالي: كيف نتعلم التغلب على المشتتات وتصويب حركاتنا نحو غاياتنا وأهدافنا؟ والحقيقة أن المقال نفسه تضمن جوهر الإجابة بالتأكيد على أهمية التركيز على الصراط المستقيم. فالتركيز على خط السير أكثر أهمية من الناحية العملية من التركيز على الهدف النهائي.

أهمية تنمية مهارة التركيز (واقصد في مشيك)

الحاجة إلى مهارة التركيز حاجة ماسة لأنها تعني قدرتنا على التحكم والسيطرة على تفكيرنا وتوجيه التفكير والجهد نحو أهداف نختارها بدقة حسب أولوياتنا والنجاح في تحقيق الأهداف. وتزداد أهمية الحاجة إلى مهارة التركيز في عصرنا الراهن مع كثرة المشتتات الذهنية التي تستهلك الوقت والطاقة وتع

تعلم فن التهوين

تعلم كيف تنسى ما مضى من الآلام, لا تقبل أن تكون آلة حزن وتنديد, أنا شخصيًا كنت شديد الحساسية, ربما تألمت يومين لحادثة أحرجتني أمام الناس, كما كنت شديد الحرج كذلك من كل صغيرة وكبيرة, الأمر الذي أوقعني في كثير من المشاعر السلبية. إن التهوين يقضي على مشاعرنا السلبية تجاه الماضي,