للنجاح

خاص عيون نت

التاريخ: الأربعاء 4 اكتوبر 2017 الساعة 06:50:31 مساءً

كلمات دلالية :

التفوقالنجاح
للنجاح

طريقك نحو النجاح قد تعترضه بعض المعوقات او لنقل الصعوبات وسواء اكانت نفسية او اجتماعية فهدا امر حتمي ولامفر منه ولدا وجب التركيز على ما تريد القيام به والوصول اليه

ولا يكون دلك الا بالثقة بالنفس وبالهدف وكدا الالتزام بالصبر وروح النفس الطويل فعادة ما يكون الابداع في البداية عدوا للجميع ولكن سرعان ما سيصبح صديقا مقبولا وسط المجتمع لانه جانب من جوانب تطور و رقي الانسان و مجتمعه وجزء لا يتجزا من انسانيته فبمرو الوقت سيتاقلم المجتمع وافراده اكثر واكبر واسهل مع ما تقدمه و ماتريد تحقيقه من خلال لمستك الجديدة و الجميلة فلا باس ان تتحلى بقليل من سعة الصدر على مختلف اراء الناس وكلامهم فغالبا هم لا يعرفون ما يدور في راسك لدا قد يكون طبيعيا ان تسمع منهم ما لا ينتمي لما تحاول الوصول اليه فحافظ على تلك الابتسمامة المملوءة بالتواضع و الثقة و بعد النظر

اما مسالة الوقت وتحديد مواقيت الوصول الى ما تبغيه فلا باس من عدم رد البال اليها كثيرا فعادة ما تاتي الامور في اوقاتها المناسبة مادمت ساعيا اليها فقد تحضر و تجسد عندما تكون اكثر نضجا لها وفي طريق دلك تكون قد انجزت ونفدت وتقدمت في كثير من ما تريد ممهدا للاهداف الاكبر ويكون دلك بطريقة شعورية احيانا و لا شعورية في ا حيان اخرى المهم ركز مع ما تبغيه و لا تلتفت للجوانب دات التاثير السلبي عليك ولا باس عند التحقيق و النجاح والوصول ان تستمر في تواضعك وحبك وابتسامتك معهم ولا تحمل عبئ اي واحد او اي شيئ لان هناك عنوانين اخرى للنجاح تريد اصابتها اليس كدلك

أزمة بناء الشخصية

تحدثنا خلال أسابيع ماضية عن أزمات الأمة المتعددة، ونعالج اليوم واحدة من أزماتها وهي أزمة بناء الشخصية ، ولعل بناء شخصية الإنسان المسلم هي أهم نواحي البناء في الحياة، كونها تبدأ من العنصر الأساسي لبناء المجتمع وهو الفرد، وهذا الفرد إذا صلح أمره فقد صلح أمر المجتمع، وإذا عرف كيف يب

الوصايا العشر في الذكاء الاجتماعي

يحدّثونك عن الذكاء الاجتماعي بأنه الروح الذي يسري في الشخصية فيجعلها قريبة من الناس، قادرة على التواصل معهم، وفهم مشاعرهم واهتماماتهم، والتأثير فيهم، وكسب الأصدقاء، والنجاح في ميادين التربية والتوجيه والإعلام وإدارة الأعمال والمال والتجارة... وفي نطاق الأسرة والجيران والأقارب وال

كيف تملك قلوب الآخرين

من الجدير بالاهتمام لمن عرف أهمية الدعوة إلى الله تعالى، ولمس الحاجة الماسة إليها في مجتمعاتنا،أن يعرف بعض القواعد التي ينبغي استحضارها وتطبيقها في واقعنا لتكون دعوتنا مؤثرة ناجحة وتصل إلى مبتغاها. فهاك بعض القواعد العامة المعينة في الدعوة إلى الله تعالى: 1 – قبل أن ندعوهم