تقنيات و اسرار النجاح

خاص عيون نت

التاريخ: الثلاثاء 27 يونيو 2017 الساعة 10:08:12 مساءً

كلمات دلالية :

النجاح
تقنيات و اسرار النجاح

 

اجمل ما في النجاح انه ليس حكرا على شخص معين او مكان وزمان معينين وهدا ما يجعل منه هدفا وطموحا انسانيا ساميا دلك انه يعبر عن تعب واجتهاد نفسي واجتماعي كبير ولهدا فهو لغة عالمية جد مفهومة ولا تحتاج لمن يطرجمها وفي هدا المقال سوف نتطرق لبعض من الاسرار والتقنيات التي تساعد وتدعم كل من يريده وبيحت عنه والتي نذكرها على شكل رؤوس اقلام كالاتي:

- من منعك لا يعني بالضرورة انه ضدك او يكرهك

- الفرصة لا تاتي واضحة بل مغلفة بعدة قوالب حاول استغلالها

- لا تتسرع في اعلان نجاحك احتفظ بما تريد فعله في نفسك لغاية تحقيقه

- ارفع من نسبة علمك ومعرفتك ولو في ميادين قد تظن منه انها لن تفيدك

- تفادى ربح عداوات او اعداء من دون وجود اسباب وجيهة

- ادراكك لخصائص وطرق تفكير مجتمعك داعم لنجاحك

- اترك مساحة كافية لفهم الاخر ودع له مجالا ان اراد مساعدتك

- عادة ما يكون المك او سقوطك بداية لا نجازات كبيرة فحاول ان تتعلم منه

- صديق وفي يغني عن الف غير دلك

- المال اوراق اما الدهب فثروة حقيقية

- مرضك يبدا من فكرك احرص ان يكون حرا

- ما حققه اي انسان بامكانك تحقيقه ولكن بطريقتك وشخصيتك الخاصة

- الحكمة سلاح كاف

- خد الحياة باريحية وبساطة كبيرة

- انهزامك يبدا نفسيا وينتهي كدالك فتفاؤل ولا تياس

- لا نجاح بدون تخطيط وادارة وتسيير محكم

- ان لم تنشا مشروعا او مؤسسة خاصة بك كن انت دلك

- راس مالك علمك وعدوك جهلك

- كل فرصة وكل موقف فيه جانب يخدمك احرص ان تستغله

- خطوة الى الامام كل يوم لن تتخيل الى اين ستصل

- نصائح من حكيم او دكي بامكانها قلب كل الموازين لصالحك فلا باس من ان تسال وتسمع

- تفادى العزلة وكن وسط المجتمع والحياة ففيهما يكمن الحل

- وزع جهدك واهدافك على فترات

اشتغل وطور داتك ولا تركز كثيرا على الجزئيات والاحداث اليومية

- ساعد الناس على قدر طاقتك

- لا تفكر بطريقة ابيض واسود حلل اكثر

- اكتساب المهارات امر مهم فلا تفرط فيه

- اخلق لنفسك ميدانا او مجالا ومساحة اكبر

- اقرا جيدا ما بين الاسطر قبل ان تتصرف

- توقع و تخيل اكثر نجاحاتك و مختلف سيناريوهاتها

كانت هده من اهم تقنيات واسرار النجاح ويمكن لا ي انسان ان يتعلمها ويعمل بها لصالحه ولما ينفعه و ينفع مجتمعه للصلاح والخير

أزمة بناء الشخصية

تحدثنا خلال أسابيع ماضية عن أزمات الأمة المتعددة، ونعالج اليوم واحدة من أزماتها وهي أزمة بناء الشخصية ، ولعل بناء شخصية الإنسان المسلم هي أهم نواحي البناء في الحياة، كونها تبدأ من العنصر الأساسي لبناء المجتمع وهو الفرد، وهذا الفرد إذا صلح أمره فقد صلح أمر المجتمع، وإذا عرف كيف يب

الوصايا العشر في الذكاء الاجتماعي

يحدّثونك عن الذكاء الاجتماعي بأنه الروح الذي يسري في الشخصية فيجعلها قريبة من الناس، قادرة على التواصل معهم، وفهم مشاعرهم واهتماماتهم، والتأثير فيهم، وكسب الأصدقاء، والنجاح في ميادين التربية والتوجيه والإعلام وإدارة الأعمال والمال والتجارة... وفي نطاق الأسرة والجيران والأقارب وال

كيف تملك قلوب الآخرين

من الجدير بالاهتمام لمن عرف أهمية الدعوة إلى الله تعالى، ولمس الحاجة الماسة إليها في مجتمعاتنا،أن يعرف بعض القواعد التي ينبغي استحضارها وتطبيقها في واقعنا لتكون دعوتنا مؤثرة ناجحة وتصل إلى مبتغاها. فهاك بعض القواعد العامة المعينة في الدعوة إلى الله تعالى: 1 – قبل أن ندعوهم