ذوقيات الألفاظ

التاريخ: الأربعاء 10 مايو 2017 الساعة 07:23:04 مساءً

كلمات دلالية :

اللفظالاخلاق
ذوقيات الألفاظ

 من جميل الأدبيات في اللفظ ما ذكره بعضهم أن ياقوت الحموي لما ترجم لأحد العلماء وكان قد فقد إحدى عينيه ، قال ياقوت : كان يتمتع بإحدى عينيه .

 

يا الله ما أجمل الأدب في الوصف ، لاحظ أنه لم يقل " كان أعور " ولم يقل : كان فاقداً لإحدى عينيه .. بل قال : كان يتمتع بإحدى عينيه .

 

ومعلوم أنه إذا كان يتمتع بإحدى عينيه أن العين الأخرى لا فائدة منها ..

 

كم نحن بحاجة يا كرام إلى هذا الحس الأدبي الرفيع في اختيار الكلمات قبل النطق بها ؟.

 

يا ترى كم هي الكلمات التي فيها السب والشتائم التي نتفوه بها يومياً بشكل صريح أو قريباً من الصريح .

 

إن التربية على ضبط اللسان ومراعاة الحروف قبل إخراجها من الآداب التي ربانا عليها القرآن ، قال تعالى : مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ .

 

والأحاديث في شأن اللسان وضرورة ضبطه لا حصر لها .

 

مرادي هنا : أن نتربى على ذوقيات الألفاظ بعضنا مع بعض .

 

تطبيقات :

 

١- في البيت لا تنادي زوجتك ب : هيه . وينك يا فلانة.. نادها بـ " كنيتها . حبيبتي ..".

 

٢- مع أولادك لا يحفظون عنك لفظاً بذيئاً بقدر ما تستطيع .

 

٣- حينما تحاور مجموعات الواتس وقروباته كن مميزاً بأنك تملك " ذوقاً أدبياً رائعاً " في المشاركات أو النقد المميز .

 

٤- مع زملاء العمل ، كن ذكياً في الثناء على المميز ، وكن لماحاً للمقصر . كل ذلك وأنت تتقلب في " حسن المنطق ".

 

٥- في تويتر، ما أسرع بعض الناس إلى النقد الساخر واللفظ القبيح ، وهذا مؤشر على سوء التربية التي تلقاها هذا أو هذه ، وقصدي هنا ليس عدم النقد بل انتقد ولكن بأدبيات الكلمات .

 

ومضة : في بعض تغريداتي لعلي أخطأت فيها ، فعلق أحدهم علي وقال : لعلك تتقصد يا شيخ كذا وكذا.. ففهمت المقصود وانتبهت لخطئي.. وهذا من الرقي في النقد ..

 

يا فضلاء .. ما أجمل أن نعيش في مجتمع راقي بكلماته وحروفه ، وهذا ليس صعباً على من تربى في دواوين الوحي ونهل من حياة السلف وتربى في بيت صالح نقي تقي .

أصلح نفسك ما دمت في مهل

لا تزال أيامنا تمضي وأعمارنا تنقضي وأعمالنا تحصيها ملائكة لا تغفل ولا تنام، في صحف لا تغادر صغيرة ولا كبيرة إلا حوتها بالتّمام.. أيامنا جميعا تمرّ، في ساعات معدودة وبشمس تشرق وتغرب، لكن شتّان بين يوم ويوم؛ بين يوم يمضي محمّلا بالصّلاة والصّيام والذّكر والاستغفار وتلاوة كلام الله،

ازرع ما تريد حصاده

من بدائع صنع العليم الحكيم سبحانه أنّه جعل للخلق سننا ثابتة يسير عليها، لا تتغيّر ولا تتبدّل.. ((وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلاً)).. ((وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَحْوِيلاً))؛ سنن قوامها القسط والعدل والجزاء والوفاء، لا تحابي ولا تجامل أحدا؛ كافرا كان أم مؤمنا.. و

معادن الرجال

الحديث عن معادن الرجال حديث ذو شجون، فما من شخص عركته الحياة وتوالت عليه الأعوام والسنون في مخالطة الناس إلا وفي ذاكرته أسماء رجال كشف بعضهم عن معدنه الأصيل الغالي النفيس، بينما كشف آخرون عن معدنهم البخس الرخيص. لا يمكن قياس معادن الرجال بكثرة المال أو علو المنزلة والجاه أو ال