يا قوارير.. رفقا برفيق العمر

التاريخ: السبت 14 مايو 2016 الساعة 06:21:42 مساءً

كلمات دلالية :

الزوجةالاسرةقوارير
يا قوارير.. رفقا برفيق العمر

أيتها الزوجة والرفيقة والسكن … يامن وهبها الله هذا الزوج … وفتحت أبواب الجنة جميعها لك !!!

رفقاً بزوجك ..فقد حرم الحنان والدفئ منذ أن قوي عوده واشتد ساعده.

رفقا بزوجك … فقد كان يرسم عالما حانيا بين جنبيك …. فلا تقسي عليه مهما أخطأ.

رفقا بزوجك ….إن ضاقت به الدنياا وعسر به الحال..فلا تضغطي عليه بالمطالب وإياك اياكِ…أن يشعر منك أنه أقل من غيره وأنه لم يوفر لك ما تمنيتي.

رفقا بزوجك ….حين يدخل بيته وقد علا وجهه الهم والحزن ..ولخلاف بينكما أهملتيه أو ربما أظهرتي الشماتة فيه …حبيبتي ارفقي به ليس له في الدنياا سواك.

إنسي قسوته عليك وإنسي هجره …مهما كان الرجل قويا فهو حملٌ وديع حين تضميه لصدرك ….!!

رفقاً بزوجك …. حينا يكون مريضا وأعلمي ان من أشد اللحظات على المرأة مرض زوجها لتقلب مزاجه وكثرة طلباته …وتذمره .. ولومه …. لكن تضلين الزوجة الرؤوم والقلب الحنون .

رفقا بزوجك …وبكبريائه حينما يخطئ بحقك ويظلمك …. ثم يندم لكن لا يعرف كيف يعتذر !!

رفقاً بزوجك … حينما يتعكر مزاجه !! ويخلف ما كان يعدك به لظروف مرت به .. وإن كنت تنتظرين هذا الوعد من زمن وترسمين له …فرفقاً به ولا تزيد همه ثقلا.

حبيبتي .. رفقك بزوجك ستجنين ثماره بالدنيا قبل الأخرة لكن لا تستعجلي القطف …فرفقاً بزوجك قبل أن يأتي يوم ويرحل هذا الزوج عنك إلى الأبد….عندها تندمين على قسوتك معه ؛ وتتمنين متى ترينه وتسمعين صوته ولكن فات الوقت !.

لعلها تكون همسة تصلح بين زوجين ويكون لك الأجر بإذن الله.

أهمية المزاح الإيجابي في صناعة الزواج الناجح

أكدت دراسة علمية جديدة أجراها علماء من جامعة كنساس أن مزاح الزوجين مع بعضهما من أهم أسرار الزواج الناجح. الدراسة المنشورة بالكامل في مجلة "Personal Relationships" حذرت من تجاوز المزاح الحدود المعقولة والتورط في الأساليب الشريرة للمزاح السلبي التي قد تعطي رسائل خاطئة. من أمثلة ا

الحياة الزوجية الصامتة

تزوجَتْ منذ ما يقارب الأربعة أعوام، ورزقت بطفلين، وكانت تظن أنه بعدما يأتي الأبناء فإن الحال سيتغير، وسيكون هناك اهتمام وتواصل وكلام، ولكن بقي الحال على ما هو عليه، خروج للزوج كل يوم في الصباح الباكر، ولا يعود إلا على وقت النوم، فلا مكالمة هاتفية خلال ساعات اليوم لأجل الاطمئنان ع

همزة الوصل بين الزوجين

تشكو بيوتنا كثيرا من جفاف العلاقة الزوجية بين الزوجين , وذهاب المحبة والمودة التي دائما ما تحدث الناس عنها , ولايجد الزوجان رابطا يربطهما – بعد سنين من الزواج – غير رابط الأولاد الذين هم بينهما , وقد تظل معاناة الزوجين فترات طويلة على المستوى النفسي والواقعي بلا حلول يمكنها أن تز