كيف تتحكم بشعورك

التاريخ: الجمعة 16 نوفمبر 2012 الساعة 12:00:00 صباحاً
كيف تتحكم بشعورك

د.إبراهيم الفقي

إن الأحاسيس هي وقود الإنسان , وبغير الأحاسيس لا تستطيع أن تتحرك , وبغير الأحاسيس لا يكون الإنسان إنساناً فعلاً

تسبب الأحاسيس للإنسان أشياء كثيرة , لأن الأحاسيس تسبب أمراضاً نفسية وغير نفسية وهي تسبب السلوك فتجد أن الفكرة تسبب إحساساً

إذن لو غيرت أفكارك ينتج عن ذلك تغيير لحياتك كلها

هكذا يستهل الدكتور إبراهيم الفقي مقدمة كتابه الذي يقع في 208 صفحات ويقسمه إلى فصول

الفصل الأول : دعوة

يخبرنا في هذا الفصل كيف علينا أن نتحكم في أحاسيسنا ومشاعرنا وألا نجعل التأثيرات السلبية تؤثر علينا , ويضرب لنا أمثلة منها أن المخ البشري يركز فقط على شيء واحد وغالباً ما يكون آخر تجربة مر بها الإنسان فإذا كانت سلبية انعكس ذلك على سلوكياته ومشاعره وأصبحت سلبية بدورها

الفصل الثاني : سل نفسك

يختصر الدكتور ابراهيم هذه الفكرة في مقولة ( إن أي شيء تحاول أن تتفاداه تظل الفكرة الخاصة به موجودة فإذا أردت أن تتفاداه فأنت في هذه الحالة تزيد من قوته )

ولشرح هذه الفكرة فهو لا يطلب منا أن نتخلص من المشكلة ولكنه يريدنا أن نتذكرها بإيجابية ويضرب مثالاً على ذلك : النوم . فلعدم النوم ليلاً سبب وهو الأرق , ولكنه يعلمنا كيف نتخلص منه بآليات النوم وتنظيم وقت النوم

الفصل الثالث: تعلموا من عجوز

يطرح في هذا الفصل موقفاً حدث له وعجوز, نبهته إلى نقاط كان قد نسيها وهو متخصص بعلوم التنمية البشرية وقد تقبل هذه النقاط منها على أنها هدية ثم طرح فكرة الاستفادة من الوقت الضائع في انتظار الطائرة في قراءة كتاب مثلاً

الفصل الرابع: انتبه لأحاسيسك فإنها تنتشر

الأحاسيس تنتقل , حول هذه الفكرة يتحدث الدكتور ابراهيم فمثلاً إذا كان هناك شخص متضايق من عمله ومديره فإنه يصب جام غضبه على أولاده في البيت مع العلم أنه لا ذنب لهم , وهكذا تنتقل أحاسيسك السلبية إلى أفكار ينتج عنها أحاسيس إيجابية ويتعود على ذلك مع الوقت حتى تصبح لديه مهارة في ذلك , وعندما تصبح مهارة يرتاح الإنسان في عقله الباطن

الفصل الخامس : عجيب إلا أنه واقع

يجب أن يكون إحساسك إيجابياً مهما كانت الظروف ومهما كانت التحديات, ومهما كان المؤثر الخارجي

فليست أي كلمة تقال لك ثؤثر عليك , فإذا ما تحدث شخص معك بسلبية تنفر منه , وإذا اعتذر لك تسامحه ثم أخطأ تتخذ منه موقفاً سلبياً ثان , فعليك أن تتذكر أنك حي وتتنفس وتتخذ ممن تغيير الأحاسييس فرصة لك لدعمك , ثم يطرح مثالاً عن شخص عصبي جاءه إلى العيادة وهو يتصرف بطبيعة ولكنه وضعه في حالة عصبية حتى يستطيع أن يعرف دوافع العصبية لديه وكيف يجعله يتخلص منها

الفصل السادس : ما نوع فنجانك

يذكر هنا الدكتور الفقي قصة أحد الأشخاص الذين امتلأ فنجانهم من الغضب , بعد أن كان فارغاً , نتيجة مجموعة من التصرفات غير الطبيعية التي مر بها

الفنجان هنا هو رمز للنفس البشرية والتي تمتلأ بالسلبيات والإيجابيات فأنت إذا مررت بوقت عصيب يبدأ فنجانك بالإمتلاء وإذا سمعت خبراً جيداً يفرغ ثم يمتلأ ثم يفرغ

يريدنا الدكتور فقي أن نتحكم هنا بعدم وصول الفنجان إلى نهايته من الإمتلاء وأن تفرغه من الأحاسيس السلبية أولاً بأول

الفصل السابع : تخلص من أحاسيسك السلبية

فالأحاسيس السلبية تراكم داخل الجسم وتؤدي إلى الأمراض مثل ارتفاع الضغط واختلاف في معدل التنفس وذلك بسبب التفكير بطريقة سلبية .

فمن الأيسر لك أن تتحكم في أحاسيسك ومشاعرك وأن تتعلم فن الاتصال مع الآخرين في عملك وبيتك

الفصل الثامن : خطورة الأحاسيس

في هذا الفصل نقطة هامة يشرحها الدكتور فقي , وهي , أن المخ يحتفظ بتجارب الطفولة وغالباً ما تكون هذه التجارب سيئة , ويشبهها بالملفات المفتوحة والتي يزيد عليها مع تراكم السنين والخبرات أحاسيسنا تجاه الأشياء فإذا كان الإنسان غاضباً حفظ المخ ذلكوراكمه على مر السنين مهما يصل به إلى حالة مرضية تسبب بها لنفسه وحلة اجتماعية فقد يخسر وظيفة أو صديق عند الإنفعال الزائد , وأما الحالة المرضية فالجسم قد يتأهب كله للدفاع عن الإنسان نفسه عند الغضب وهنا تهجم الأمراض لأن الخلايا المناعية تعمل ضد الإنسان نفسه

الفصل التاسع : أنت والاسكاتوما

الاسكاتوما هي النسيان والأحاسيس تسبب النسيان , وهي تعني أن العقل يعطي أمراً مباشراً بوجود أو بعدم وجود شيء وتكمن خطورتها بأن الإنسان قد يعطي أمراً سلبياً للعقل ويلغي العقل المشاعر الإيجابية جميعها , لأنه لا يستطيع التركيز سوى على معلومة واحدة فقط , ثم يضرب مثالاً عن الخوف وعلاقته وارتباطه بذاكرة الإنسان , كالخوف من الحيوانات مثلاً .

الفصل العاشر : تعلم من الخوف

على الإنسان عندما يشعر بأن الأحاسيس بدأت , وبدأ هو بالتفكير السلبي , عليه أن يلاحظ نفسه ويدرك انفعالاته وليتوقف عن التفكير السلبي عليه أن يتعلم من أخطاءه

وأما الخوف الذي ذكره في عنوان الفصل فهو رمز للأدرينالين الذي يفرزه الجسم ليحاافظ على نفسه هجوماً ودفاعاً , فإن استخدمت هذا الأدرينالين وأن تفي حالتك القصوى نفر منك أصحابك .

الفصل الحادي عشر : لماذا تثور الأحاسيس وتشتعل

تثور الأحاسيس ب :

• نقص الاحتياجات : فالإنسان يحتاج للبقاء والأمان والحب والانتماء ..... إلخ

فغياب معنى وجود الإنسان يؤدي إلى التفكير السلبي وإثارة أحاسيسه

• التوقعات السلبية : التي تصيب الإنسان نتيجة علاقات اجتماعية أو رسوب في الامتحان

• عدم الاتزان : ويقسمها إلى الاتزان الروحي والصحي والشخصي والعائلي والاجتماعي والمادي والمهني

فمثلاً التركيز على الجانب المادي فقط لضمان البقاء يؤدي إلى فقدان الركن الروحي

فلذلك عليه أن يوازن في توزيع التركيز على الأركان السبعة وإلا ظهرت بعض الأحاسيس السلبية التي تؤدي إلى ثورة الأحاسيس واشتعالها

الفصل الثاني عشر : مصادر الإحساس

• الإدراك

هو أهم مصدر من مصادر الأحاسيس وإدراك المرء للسعادة يمنحه السعادة , وإدراكه للتعاسة يمنحه إياها

• التخيل

إن لم توجد رؤية تنتهي حياة الإنسان والتخيل أقوى من المعرفة , لأن المعرفة مبنية على معلومات نعرفها من الماضي فقط , أما التخيل فهو الماضي والمستقبل

• الذاكرة

وهي تنبع من الماضي ويستخدمها الإنسان في الحاضر , فبالماضي اكتسب الإنسان المعرفة ,وكلما تعامل مع ماضيه اكتسب خبرة وقدرة على التعامل مع الغير

الفصل الثالث عشر : كيف تحدث الأحاسييس

إن ملخص هذه الفقرة , هو أن الشخص يستمد من الماضي والمستقبل أحداثاً لا علاقة لها بالوقت الحالي , وهذه الأحداث إن كانت سلبية ستنتقل بك إلى الوقت الحالي , وهو ما يسمى بالسمة النفسية , فأنت بهذه الحالة تنتقل تراكمات السنوات السلبية إلى وقتك الحالي , فإن لم تعرف كيف تستخدم ساعتك النفسية فستأتي هذه الأحداث بصورة أكبر وأقوى

الفصل الرابع عشر : الأفكار والوقت

عندما تغير أفكارك تتغير طاقتك , وإن أحسنت استثمار وقتك تحصل على نتائج أفضل بوقت أقل

الفصل الخامس عشر : تفاءلوا بالخير تجدوه

• تفاءل : هذه هي الفكرة

• بالخير : هذه هي الوسيلة

• تجده : هذه هي النتيجة

والمعنى من ذلك إنك إذا تفاءلت فإن نتائجك ستكون من نوع أفكارك نفسها , ولكن بعض الناس يفكرون بسلبية ويتوقعون أموراً إيجابية

ثم يضرب مثالاً : التدخين , أنت تملك المال ولكنك تصرفه في غير محله

الفصل السادس عشر : كيف تتزايد الأحاسيس

في هذا الفصل يشرح الفكرة عن طريق مثال مع سيدة , وخلاصة الأمر

إن الإحساس مرتبط بالفكرة , وكلما زادت الفكرة زاد الإحساس المصاحب لها ومن ثم يعود الإحساس ليؤثر بالفكرة وهكذا

الفصل السابع عشر : كيف تتحكم بذاتك

• غير أفكارك تتغير حياتك , وغير أحاسيسك وإدراكك تتغير حياتك

• إن أول شيء تقوله لنفسك يتحول إلى اعتقاد , غير اعتقادك تتغير حياتك

• كل ما تحدث نفسك به وتربطه بأحاسيسك وتكرره غير مرة , يصبح اعتقاداً , وإذا كررته أصبح برمجة راسخة تلقائية

الفصل الثامن عشر : الحياة وتحدياتها

للحياة تحديات كثيرة صحية واجتماعية وشخصية , فإن تعاملت مع هذه التحديات ضمن ظروف معينة وأخفقت بها فإن إدراكك لها في المرة القادمة سيكون أقوى وقوة الإنسان ونجاحه تظهر في قدرته على التعامل مع الاكاره  ومع نفسه وكيف يتصل بنفسه

الفصل التاسع عشر : مهام العقل الواعي

• التعرف على المعلومة

• الوصول إلى التحقيق

• عقد مقارنة

• اتخاذ قرار

غير ملفاتك العقلية تتغير حياتك كيف ذلك غير أفكارك

قوانين العقل الواعي

• نشاطات العقل الباطن

• قانون السبب والتأثير

• قانون التفكير المتساوي

• التكرار

الفصل العشرون : مبادئ التحكم في الأحاسيس

• الاتزان الروحي

• إن عملك لمسؤولية حياتك هي بداية لحكمك في ذاتك

• التحكم في الكلام فله أثر كبير وبالغ

• إن كل مشكلة تحتوي داخلها الحل فإذا غيرت عناصر المشكلة تجد الحل

• العقل العاطفي مسؤول عن الأحاسيس والعقل التحليلي مسؤول عن الأفكار والتقييم والمنطق

الفصل الواحد والعشرون: كيف أتعامل مع أحاسيسي

إن لكل إحساس مكونات ومعرفتك لهذه المكونات يجعلك قادراً على التحكم في أحاسيسك , وإذا غيرت مكونات التجربة تتغير التجربة نفسها

ثم ينصح بالضحك لأنه يجعل الجسم يفرز مادة الأندروفين ويخفض من الأندرينالين الذي يضر بالجسم

الفصل الثاني والعشرون : كيف نتحكم في أحاسيسنا

• التحكم في فسيولوجيا الجسم , تعبيرات الوجه وتحركات الجسم

• التعامل مع الإحساس مباشرة

• تغيير التمثيل الداخلي ( تغيير التحدث مع الذات والكلمات والأفكار)

• التركيز على الأهداف من خلال تغيير الواقع والتخيل الابتكاري

الفصل الثالث والعشرون : إستراتيجية تغيير الأحاسيس

لكي تكتشف إستراتيجيتك السلبية

• فكر في تحد موجود في حياتك

• راقب تغييرات وهك وجسدك وتنفسك وتحدثك مع ذاتك واعتقادك وترتيب أفكارك

• اكسر هذه الحالة , خذ نفساً عميقاً وغير زاوية رؤيتك

الفصل الرابع والعشرون : الألم يصنع العظماء

لولا وجود الألم ما وجدت الراحة , ولولا وجود التعاسة لما عرفنا معنى السعادة فكل شيء له نظام وقوة

ثم يضرب الدكتور الفقي مثالاً لذلك في إنقاص الوزن

ثم يقوم بطرح مجموعة من التساؤلات والإجابة عليها

• كيف نستطيع أن نتحدث أمام الجمهور بثقة وثبات

• كيف تصبح ناجحاً في دراستك

• كيف نطبق هذه الاستراتيجيات ونحن نعيش في مجتمع قد لا يتفهم ذلك

• ما هي الإستراتيجية الفعالة للمذاكرة

• كيف تحدد أهدافك وتتخذ قراراتك

• هل من الصواب أن ألوم نفسي

• كيف أستطيع أن أنمي قدرتي على التركيز

الفصل الخامس والعشرون : مراكز الطاقة

يوجد 7 مراكز طاقة في الجسم , ويطرح فكرة أنه إذا مررت بتجربة سيئة فحاول أن تلاحظ موضع الإحساس بها ثم حدد الأفكار التي تسيطر عليك وخذ نفساً وأخرج الإحساس السلبي أثناء الزفير .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

 

 

التداول على السُلطة التنفيذية

إلى الشعوب التي حطّمت أغلال عبودية البشر، وقدّمت قوافل الشهداء، ودفعت الثمن غالياً من دماء أبنائها وابتُليت بالجوع والخوف والفزع، فما وهنت لما أصابها في سبيل الله وما ضعفت وما استكانت للوصول إلى حريتها وكرامتها وتحقيق العدالة والشورى بين أبنائها ولسان حال مواطنيها قول الشاعر:

الأسباب الموجبة لمحبة الله كما عدّها ابن القيم

وسط هذا الجو المزدحم والزاخر بالماديات، والتثاقل إلى الأرض وطينها.. يحتاج المسلم إلى السمو والرفرفة في عالم الروح؛ حتى تكون حياته متوازنة، فلا يربو جانب على آخر، فهو يبتغي بين هذا الطريق وذاك سبيلاً.. هو السبيل الذي أراده الله لعباده. ومن ثم يأتي كتاب الدكتور عبد العزيز مصطفى

قوة الفكر

الفكرة قد تكون بسيطة وقد تبدو ضعيفة ولكنها في الحقيقة أعمق و أقوى مما تتخيل .2- بالفكر يستطيع الإنسان أن يجعل عالمه من الورود أو من الشوك .3- كل إنسان يرسم في داخله صورة عن نفسه في جميع أركان حياته , فالصورة التي ترسمها في داخلك من أهم أسباب النجاح أو الفشل .4- الثقة هي القوة الذ